رمز الخبر: ۲۸۱۶۱
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 11:04 - 08 January 2011
وكان جنتي أكد ضرورة ألا يشارك الإصلاحيون في الانتخابات، معتبراً ان الشعب الايراني لا يحتاجهم. ويرأس جنتي «مجلس صيانة الدستور» الذي يوافق على الترشيحات، ويشرف على العملية الانتخابية.
عصرايران -وكالات – اتهم رجل الدين الايراني المتشدد أحمد جنتي الرئيس السابق محمد خاتمي بأنه «وقح»، بسبب اشتراطه أن تكون الانتخابات الاشتراعية المقررة العام المقبل، «عادلة»، ليشارك فيها المواطنون.

وكان خاتمي قال الشهر الماضي: «الجميع سيشارك في التصويت، اذا شعر الناس انه سيُسمح لمرشحيهم بالمشاركة، واذا تلاءمت النتائج مع الأصوات وتأكدوا من ان الانتخابات جرت في صورة عادلة». وأضاف امام نواب إصلاحيين: «اذا توافرت هذه الشروط، سنقرر طريقة تصرفنا. لكن نظراً الى الوضع الحالي، يبدو ان الأمور ستكون اكثر صعوبة في المستقبل، وستكون القيود أكثر». وزاد: «سيتطلب الأمر إجراءات سليمة في الآلية الانتخابية، لاسيما في الاعداد والمصادقة على المرشحين، وحق المرشحين في مراقبة الانتخابات وفرز الأصوات».

وفي إشارة الى الاحتجاجات التي أعقبت انتخابات الرئاسة عام 2009، قال جنتي في خطبة صلاة الجمعة إن «أحداث الفتنة العام الماضي غربلت الأشخاص وكشفت نياتهم، إذ افرزت النخب الى قسمين: الأول يضمّ النخب الثوريين والولائيين، والثاني يضمّ النخب اللاثوريين الذين فقدوا ثقة الشعب».

وعلّق على كلام خاتمي في شأن المشاركة في الانتخابات، قائلاً: «عناصر الفتنة ما زالوا مستمرين في تحركاتهم، ويضعون شروطاً للبلاد، لكن يجب القول إن للوقاحة حداً، والشعب يرفضكم ولن يصوّت لكم».

وكان جنتي أكد ضرورة ألا يشارك الإصلاحيون في الانتخابات، معتبراً ان الشعب الايراني لا يحتاجهم. ويرأس جنتي «مجلس صيانة الدستور» الذي يوافق على الترشيحات، ويشرف على العملية الانتخابية.

المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
sqiuojul
ALGERIA
22:10 - October 26, 1389
0
0
20
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: