رمز الخبر: ۲۸۱۶۵
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 12:00 - 08 January 2011
وكان الاعضاء الايرانيون يريدون مرافقة سائر اعضاء قافلة اسيا لدعم المقاومة الفلسطينية، الوصول الى غزة عن طريق الاراضي المصرية، الا ان ذلك لم يتحقق بسبب العقبات التي وضعتها الحكومة المصرية على طريقهم.
عصر ايران – اقدمت الحكومة المصرية وفي اخر اجراء معاد لها للمقاومة الفلسطينية، على منع دخول الرعايا الايرانيين ضمن قافلة اسيا لكسر الحصار عن غزة الى هذه المنطقة. وكان الرعايا الايرانيون هؤلاء قد رافقوا قافلة اسيا لكسر حصار غزة منذ انطلاقها من الهند.

وكان الاعضاء الايرانيون يريدون مرافقة سائر اعضاء قافلة اسيا لدعم المقاومة الفلسطينية، الوصول الى غزة عن طريق الاراضي المصرية، الا ان ذلك لم يتحقق بسبب العقبات التي وضعتها الحكومة المصرية على طريقهم.

واضافة الى ذلك فقد منعت مصر دخول مولدات الكهرباء الايرانية المهداة الى اهالي غزة. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو، انه ان كانت العلاقات الدبلوماسية بين طهران والقاهرة ليست على ما يرام وان موضوعات مختلفة هي موضع خلاف بين البلدين فلماذا يجب ان يلقي ذلك بظلاله على الاعضاء الايرانيين بقافلة اسيا لكسر حصار غزة؟ هل من الانصاف والعدل ان تسد مصر الطريق على وصول الحماة الايرانيين لغزة انتقاما من ايران وتمنع في الوقت ذاته وصول مساعدات الشعب الايراني الى سكان غزة المحاصرين.

ان مصر التي كانت تعتبر نفسها ذات يوم، بانها الداعم والمناصر الرئيسي للقضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني العادل ضد المحتلين الصهاينة، لكنها اصبحت اليوم تحتل مركز الصدارة في دعم وحماية اسرائيل لكي تضيق الخناق يوما بعد يوم على المحاصرين في غزة.

ولتعلم الحكومة المصرية والسلطات المصرية بان التاريخ سيصدر عليهم حكما عادلا منصفا بسبب ممارساتهم المناهضة للمقاومة الفلسطينية وان العار ولعنة التاريخ سيلاحقانهم الى الابد.
المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
tkyxaaom
ALGERIA
22:10 - October 26, 1389
0
0
20
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: