رمز الخبر: ۲۸۱۹
واضاف موسى ان محور هذا الحوار هو الأمن الإقليمي، موضحا ان "هناك مصالح غربية ومصالح إيرانية أيضاًَ والحوار يجب أن يعمل على ألا تكون مصالح متناقضة متعارضة ومن الممكن حل بعضها".
وصف الامين العام لجامعة الدول العربية ايران بانها ليست دولة غريبة ولا عدوة، مجدداً الدعوة الى حوار عربي ـ إيراني رغم كل المعوقات.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة الشرق الاوسط ان عمرو موسى قال ان "إيران دولة في المنطقة وليست دولة غريبة وليست دولة عدوة، ويجب ألا ننظر إلى إيران أنها دولة عدوة"، مشددا على ضرورة الحوار العربي – الايراني.

واضاف موسى ان محور هذا الحوار هو الأمن الإقليمي، موضحا ان "هناك مصالح غربية ومصالح إيرانية أيضاًَ والحوار يجب أن يعمل على ألا تكون مصالح متناقضة متعارضة ومن الممكن حل بعضها".

واشار الى ان الحوار العربي الايراني تواجهه معوقات كثيرة قد تتمثل في أجندة المشاكل الطويلة جداً، مؤكدا ان "الأمر يتطلب لنجاح الحوار أن نعد له بشكل ناجح وبخطة نصل بها إلى حل أو توافق للمشاكل الكثيرة الموجودة".

وتطرق الى الوضع في العراق على سبيل المثال، قائلا انه توجد مصالح إيرانية ومصالح عربية أيضا في العراق، مضيفا "لا أرى أن تكون هذه المصالح متضادة لكن أن تكون هناك مصالح قادرة على التعايش أخذاً في الاعتبار أن الذي يقرر ذلك هم العراقيون".

وبشأن فلسطين، اكد عمرو موسى ان قضية فلسطين هي قضية عربية وايضا اسلامية، مضيفا "لا أحد يعترض على أن تكون لإيران سياسة إقليمية لكن علينا نحن العرب أن تكون لنا أيضاً سياسة إقليمية، إذن الباب هو الحوار".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: