رمز الخبر: ۲۸۲۰۸
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: 11:58 - 10 January 2011
عصرايران - أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية السابق لدي العراق حسن كاظمي قمي أن المسؤولين العراقيين يطالبون بخروج زمرة المنافقين الارهابية من العراق بأسرع وقت ممكن.

و شرح كاظمي قمي الذي رافق المشرف علي وزارة علي اكبر صالحي في زيارة العراق في حديث مع مراسل قسم السياسة الخارجية بوكالة أنباء فارس انجازات هذه الزيارة التي استغرقت يومين.
و وصف سفير ايران السابق زيارة صالحي الي العراق بأنها كانت ناجحة وبناءة مؤكدا أن الهدف منها كان تقديم التهاني بمناسبة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة الي جانب اجراء محادثات للمزيد من تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد.

و أوضح كاظمي أن الجانبين الايراني والعراقي أكدا خلال الزيارة ضرورة تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين كل من الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق في كل المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والسياسية وحتي الامنية.

و اعتبر اللقاءات التي اجراها المشرف علي وزارة الخارجية مع الرئيس العراقي جلال طالباني ووزير خارجية العراق هوشيار زيباري ورئيس البرلمان العراقي اسامة النجيفي بالاضافة الي رئيس المجلس الاسلامي العراقي الاعلي السيد عمار الحكيم بأنها كانت ايجابية.

و أكد نجاح اللقاءات التي اجراها صالحي مع مراجع الدين في العراق وخاصة آية الله السيد علي السيستاني وباقي المراجع في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة بالاضافة الي الشخصيات الدينية والسياسية في العراق.

و قال السفير الايراني السابق " انه تم خلال الزيارة توجيه الدعوه الي الرئيس العراقي جلال طالباني لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية حيث لقيت ترحيب الجانب العراقي ومن المقرر أن تتم في الوقت المناسب ".

و أشار قمي الي موضوع اقامة زمرة المنافقين الارهابية في العراق مؤكدا أن المسؤولين العراقيين اعلنوا معارضتهم لوجوده هذه الزمرة الاجرامية علي الاراضي العراقية لقناعتهم التامة بأن العراق ليس ملجأ لأية جماعة ارهابية حيث دعا وزير خارجيته الي مغادرة أراضي العراق.
المنتشرة: 1
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
tmogpbwe
ALGERIA
22:09 - October 26, 1389
0
0
20
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: