رمز الخبر: ۲۸۲۱۶
تأريخ النشر: 09:17 - 11 January 2011
عصرايران - اكد وزير الخارجية بالوكالة علي اكبر صالحي عدم جدوى ممارسة الضغوط على الشعب الايراني الباسل والمستقل ، ناصحا القوى الاجنبية الى حسن الاستفادة من الفرص المتاحة من اجل التعاون مع ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية بالوكالة علي اكبر صالحي استقبل اليوم الاثنين وكيل وزارة الخارجية السويسرية بيتر مافور.

وقدم الدكتور صالحي في هذا اللقاء التهنئة بمناسبة انتخاب وزيرة خارجية سويسرا رئيسة للمجلس الفيدرالي في هذا البلد , ووصف العلاقات بين ايران وسويسرا بانها علاقات تاريخية , معربا عن ارتياحه للتعاون الوثيق بين البلدين.

واعتبر الدكتور صالحي الدعوة التي وجهتها الجمهورية الاسلامية الايرانية لزيارة المنشآت النووية السلمية بانها تأتي في اطار حسن النوايا واظهار شفافية النشاطات النووية الايرانية.

ونصح وزير الخارجية بالوكالة في هذا اللقاء القوى الاجنبية الى حسن الاستفادة من الفرص المتاحة ، وان عليهم ان يدركوا ان ممارسة الضغوط على الشعب الايراني الباسل والمستقل صاحب الحضارة والثقافة العريقة امر عديم الجدوى , ويجب عليهم اخذ العبرة من تجارب الماضي.

من جانبه اعرب وكيل وزارة الخارجية السويسرية في هذا اللقاء عن شكره للقضايا المطروحة , معتبرا ان احد دلائل العلاقات الوطيدة بين البلدين هو امتلاكهما ثقافة وتراثا وتاريخا عريقا بحيث اوجد رغبة في ترسيخ العلاقات الثنائية.

واشار بيتر مافور الى وجود مجالات عديدة على الاصعدة الاقتصادية والثقافية والعلمية وغيرها لتمتين العلاقات بين البلدين , معربا عن امله في توسيع العلاقات الثنائية في المجال الديني اكثر من ذي قبل.

واعتبر زيارة وفد الاساقفة السويسري الى ايران بانها مؤشر على هذه الرغبة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: