رمز الخبر: ۲۸۲۲۷
تأريخ النشر: 11:50 - 11 January 2011
عصرايران - (رويترز) - قالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الاثنين ان 77 على الاقل لاقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة ركاب ايرانية من طراز بوينج 727 في شمال غرب ايران يوم الاحد.

وقال مسؤولون ان الطائرة تحطمت اثناء محاولة الهبوط وسط أحوال جوية سيئة وكان على متنها 106 اشخاص. وثمانية على الاقل من المصابين في حالة حرجة.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن حامد داود عبادي نائب رئيس مكتب الطب الشرعي في أذربيجان غرب قوله "حتى الان تم التعرف على 52 من بين 77 ضحية وكان من بين القتلى 36 رجلا و16 امرأة."

وقالت وكالة مهر الايرانية شبه الرسمية ان اربعة عراقيين بين القتلى.

وصرح أحمد ماجدي رئيس مكتب ادارة الازمات في وزارة النقل لوكالة الطلبة للانباء بان الرؤية كانت جيدة حين أقلعت الطائرة من طهران.

وقال تلفزيون ايران الرسمي ان الرؤية تدنت الى الصفر حين وصلت الطائرة الى اورومية الواقعة في منطقة جبلية قرب حدود تركيا على بعد نحو 1000 كيلومتر الى الشمال الغربي من العاصمة الايرانية.

وقال الناجي حسين حقيقي ان قائد الطائرة أعلن عن هبوط اضطراري. ونقلت عنه وكالة الطلبة قوله "تماما كما يحدث في الافلام ارتطمت الطائرة بالارض وانطفأت الانوار. أغشي علي ولم أشعر بشيء."

وقالت الراكبة نسرين فاتح زادة ان فرق الانقاذ انتزعت بعض المقاعد لتخلص قدميها.

وأمر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد باجراء تحقيق سريع بينما ذكرت وكالة الانباء الايرانية انه عثر على الصندوق الاسود للطائرة.

وقالت الوكالة "أعلنت الحكومة الحداد ثلاثة أيام في الاقليم."

وعرض التلفزيون الايراني مشاهد لحطام الطائرة التي يبدو انها انشطرت الى عدة اجزاء نتيجة الصدمة.

وشهدت ايران سلسلة من حوادث تحطم الطائرات في العقود القليلة الماضية. وحالت العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على الجمهورية الاسلامية دون تمكين طهران من شراء طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب.

ووقع اخر حادث كبير في ايران في يوليو تموز عام 2009 عندما اشتعلت النار في طائرة طراز توبوليف تابعة لشركة طيران قزوين أثناء تحليقها في طريقها الى أرمينيا فسقطت في منطقة زراعية بالقرب من مدينة قزوين مما أودى بحياة 168 شخصا كانوا على متنها.

ووقع واحد من أسوأ حوادث الطيران في ايران في فبراير شباط عام 2003 عندما تحطمت طائرة لنقل الجنود من طراز اليوشن 76 في جنوب شرق البلاد وقتل جميع من كانوا على متنها البالغ عددهم 276 من جنود الحرس الثوري وأفراد الطاقم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: