رمز الخبر: ۲۸۲۲۹
تأريخ النشر: 12:01 - 11 January 2011
عصرايران - (رويترز) - اعلنت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين أن مواطنة أمريكية افادت انباء من مؤسسات اعلامية إيرانية بانها معتقلة في إيران تعيش الآن آمنة في تركيا الا ان الوزارة امتنعت عن ذكر اسمها ولم توضح ما اذا كانت قد ذهبت اصلا الى ايران.

واصبحت الامريكية التي قالت وكالة انباء فارس الايرانية انها تدعى هول تالايان محورا لتقارير متضاربة خلال الايام القليلة الماضية بما في ذلك القول باعتقالها للاشتباه في قيامها بالتجسس.

وقال ب.ج.كرولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ان دبلوماسيين امريكيين اتصلوا بالمرأة تليفونيا في تركيا.

وقال للصحفيين "انها سالمة ولم تطلب اي معاونة اضافية منا." واضاف "اما من جهتنا فان ملف القضية قد اغلق."

وقال انه لم يحصل من المرأة على اذن بالكشف عن اسمها او الادلاء بمزيد من التفاصيل عن ملابسات الموضوع.

تأتي هذه الانباء في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بين طهران وواشنطن بشأن البرنامج النووي الايراني.

واعتقلت ايران في السنوات الاخيرة عددا من الامريكيين ووجهت لبعضهم اتهامات بالجاسوسية.

واعتقل ثلاثة أمريكيين هم رجلان وامرأة في يوليو تموز من عام 2009 بالقرب من الحدود العراقية الايرانية للاشتباه في قيامهم بالتجسس.

وأفرج عن المرأة سارة شورد بكفالة بلغت 500 ألف دولار في سبتمبر أيلول وعادت الى الولايات المتحدة. وقالت شورد ان الامريكيين الثلاثة ضلوا الطريق على الحدود أثناء رحلة في العراق.

ومازال الامريكيان الاخران في السجن انتظارا لمحاكمتهما التي تأجلت في نوفمبر تشرين الثاني بسبب غياب شورد.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: