رمز الخبر: ۲۸۲۳۰
تأريخ النشر: 12:04 - 11 January 2011
عصرايران - (رويترز) - قالت وكالة أنباء محلية يوم الاثنين ان ايران فرضت قواعد أشد صرامة خاصة بالزي الاسلامي في عدد من الجامعات تتضمن حظرا على ارتداء الطالبات ملابس زاهية أو وضع أظافر صناعية طويلة أو رسم وشم على الجسد.

ونشرت وكالة فارس شبه الرسمية للانباء قائمة من الجامعات في أنحاء ايران التي تسلمت مذكرة تحدد تلك الضوابط لكنها لم تذكر على أي أساس تم اختيار هذه الجامعات.

وقالت الوكالة ان الضوابط الجديدة تحظر على المرأة "ارتداء قبعات دون حجاب وسراويل الجينز الضيقة والقصيرة أو ثقب الجسم" لوضع أقراط أو نحو ذلك.

واضافت ان قائمة المحظورات تضم أيضا الوشم والاظافر الطويلة والاسنان الذهبية والمعاطف الضيقة والملابس ذات الالوان الزاهية.

وتشن ايران حملة على مستوى البلاد ضد تأثيرات الثقافة الغربية. وبموجب الشريعة الاسلامية المفروضة بعد الثورة عام 1979 يتعين على المرأة عند خروجها من منزلها تغطية شعر رأسها وارتداء ملابس طويلة وفضفاضة.

وقالت وكالة أنباء فارس ان الضوابط الجديدة تحظر أيضا على الطلاب صباغة الشعر وتشذيب الحواجب وارتداء الملابس الضيقة والقمصان ذات الاكمام القصيرة للغاية والحلي.

وكانت السلطات تكثف جهودها عادة قبل أشهر الصيف الحارة عندما تميل النساء الى ارتداء ملابس خفيفة وأغطية رأس ذات الوان زاهية حيث تنحسر غالبا عن الرأس لاظهار بعض خصلات الشعر.

وفي السنوات القليلة الماضية اتسع نطاق الحملات لتشمل أزياء الشتاء حيث تضمنت شن حملة على سراويل النساء التي تبدو ضيقة أكثر مما يجب فضلا عن الرجال الذين يختارون قص شعر رؤوسهم على النمط الغربي.

وغالبا ما تعمد الفتيات وخاصة في المناطق الحضرية الاكثر ثراء الى تحدي هذه القيود بارتداء ملابس ضيقة وأغطية رأس زاهية الالوان تكاد لا تغطي كل الرأس. لكن تلك القواعد تواجه تحديات أقل في الاحياء الفقيرة والمناطق الريفية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: