رمز الخبر: ۲۸۲۳۳
تأريخ النشر: 08:54 - 12 January 2011
عصرايران - أشار وزير الامن حيدر مصلحي الي بعض تفاصيل القاء القبض علي الضالعين في اغتيال العالم الايراني الشهيد مسعود علي محمدي معتبرا ذلك نفوذ جهاز الامن الايراني الي داخل نظام استخبارات الكيان الصهيوني.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن وزير الامن اعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الثلاثاء مؤكدا أن استشهاد الاستاذ الايراني الشهيد علي محمدي قد تم علي يد الموساد الصهيوني.

و وصف الوزير " مصلحي " كيان الاحتلال الصهيوني بأنه كيان ارهابي مشددا علي أن اغتيال الشهيد علي محمدي يعتبر أحد أهداف الموساد في تصفية العلماء الايرانيين ودول المنطقة الذي يتم علي يد المرتزقة والعملاء وأعداء الثورة الاسلامية في داخل ايران.

و قال وزير الامن " ان جهاز أمن الجمهورية الاسلامية الايرانية نفذ الي النظام الاستخباراتي الصهيوني لتحديد الشبكات التي تعمل للكيان الغاصب وعملائها حيث تم حتي الآن القبض علي اكثر من عشرة اشخاص في هذا المجال فيما لاتزال عملية القبض علي الآخرين مستمرة ".

و اعتبر وزير الامن تقديم أي نوع من المساعدة تقدمه دول المنطقة والجوار للكيان الصهيوني يعتبر تهديدا للمنطقة والجمهورية الاسلامية الايرانية ودعاها الي الأخذ بعين الاعتبار أن تقديم أية مساعدة تصب في ضرر الامن بالمنطقة.

و وصف " مصلحي "‌ فتنة العام الماضي بالحفرة المعلوماتية التي كان العدو يتصور أنه يستطيع بسبب أوهامه أن يستغلها من خلال قيامه بتصفية عالم ايراني كبير مثل الشهيد مسعود علي محمدي مؤكدا أن قادة الفتنة يتحملون مسؤولية توفير هذه الفرصة للاعداء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: