رمز الخبر: ۲۸۲۳۷
تأريخ النشر: 09:11 - 12 January 2011
عصرايران - قال الناطق باسم الخارجية ردا علي سوال حول اسباب زيارة وزيرةالخارجية الاميركية الي المنطقه ان هذه الزيارة تاتي في سياق محاولة الادارة الاميركية الرامية الي اثارة الخلافات بين دول المنطقة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رامين مهمانبرست الذي كان يتحدث يوم امس في موتمره الصحفي الاسبوعي اضاف ان تحركات وزيره الخارجيه الاميركيه تاتي لتكوين جبهه ضد ايران و فرض المزيد من العقوبات ضد الجمهوريه الاسلاميه ولكن رغم ذلك فان كل هذه المحاولات ستبوء بالفشل.

.وحول موافقه الولايات المتحده لاستمرار تخصيب اليورانيوم في الاراضي الايرانيه قال الناطق باسم الخارجيه ان تخصيب اليورانيوم يعد ضمن حق ايران المشروع حيث ان ايران تعاملت بشكل شفاف مع الوكاله الدولية للطاقة الذرية.

وفي ما يتعلق بطلب سفير كوريا الشماليه من ايران لقيام رئيس مجلس اشلوري الاسلامي  للتوسط بين الكوريتين قال مهمانبرست ان ايران مستعده لاستخدام كل امكانياته لتسويه مشاكل المنطقه ومنها تسويه الخلافات بين الكوريتين.

وبشان الاجراءات التي اتخذتها الخارجيه الايرانيه لمتابعه ملف اغتيال العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي قال مهمانبرست انه قوي الامن القت القبض علي العملاء الذي قاموا باغتيال العالم النووي الايراني وهذا في حد ذاته يعتبر انجازا امنيا هاما ولكن نحن في الخارجيه نسعي عبر الطرق الديبلوماسيه ان نكشف عن الوجه الارهابي للكيان الصهيوني .

وردا علي سوال لاحد المراسلين بشان الشخص المرشح لتولي منصب وزارة الخارجية  قال مهمانبرست نامل ان يقوم رئيس الجمهورية في الوقت القريب بتعريف الوزير ولكن من الموكد ان علي اكبر صالحي هو الاوفر حظا لتولي منصب وزير الخارجيه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: