رمز الخبر: ۲۸۲۴۵
تأريخ النشر: 12:15 - 12 January 2011
عصرايران - وكالات-  توصل ممثلون عن العراق وإيران إلى الكشف عن مصير المزيد من الأشخاص المفقودين خلال الحرب الإيرانية ـ العراقية 1980- 1988، خلال الاجتماعات التي عقدوها في طهران على مدى اليومين الماضيين برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وجاء في بيان للجنة تلقت وكالة (أصوات العراق) نسخة منه، اليوم (الثلاثاء)، أن "ممثلين عن إيران والعراق أنهوا اجتماعاً رفيع المستوى عقد في طهران تحت رعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر يومي 9 و10 من كانون الثاني يناير الجاري في إطار عمل اللجنة الثلاثية بينهم تم خلاله الكشف عن مصير الأشخاص المفقودين إضافة إلى الاتفاق على تسليم رفات بشرية وإلزام الأعضاء أنفسهم بتسريع عملية البحث المشترك لكشف مصير المفقودين لأسباب ترتبط بالحرب الإيرانية ـ العراقية 1980ـ 1988″.

ونقل البيان عن نائب رئيسة عمليات اللجنة الدولية في الشرقين الأدنى والأوسط، إيريك ماركلي، قوله إن عائلات "عشرات الآلاف من المفقودين خلال الحرب الإيرانيةـ العراقية ما تزال تجهل ما حل بأحبائها ومن خلال الاجتماعات السابقة للأطراف الثلاثة نجحوا في معرفة ما حدث لمئات من الأشخاص المفقودين وطمأنة أحبائهم”، مشيرا إلى أن اللجنة "تتهيأ حالياً لتقديم المساعدة من أجل تبادل رفات بشرية أخرى خلال الأسابيع المقبلة”.

وأضاف، بحسب البيان، أن هذه العملية ” جاءت من أجل التعامل مع مسألة الأشخاص المفقودين التي ترتبط بالحرب الإيرانية ـ العراقية 1980ـ 1988 من خلال مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها في العام 2008 من قبل إيران والعراق واللجنة الدولية للصليب الأحمر”، مبينا أن اللجنة الدولية "توفر من خلال قدراتها كوسيط محايد دعمها لجهود السلطات الإيرانية والعراقية بغية الكشف عن مصير المفقودين وإبلاغ عائلاتهم”.

وأورد البيان، أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ” تساعد على تبادل الرفات البشرية بين البلدين وتقدم التدريب المهني لمختصي الطب الشرعي وتوفر المعدات المتخصصة لمختبرات الطب الشرعي لكل من إيران والعراق”.

وخلص إيريك ماركلي إلى أن النقاشات بين الطرفين خلال اليومين الماضيين كانت "بناءة وذات نتائج ملموسة”، مثمنا باسم اللجنة "الالتزام والتصميم للسلطات في كلا الجانبين من أجل حل هذه المسألة الإنسانية التي ستواصل اللجنة تصميمها بقوة من أجل مساعدتهم”.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: