رمز الخبر: ۲۸۲۵
وتطرق المستشار الاعلى للثورة الاسلامية للشؤون العسكرية الى سرعة التطورات والتغييرات على الساحة الدولية مؤكدا ضرورة وحدة الدول الاسلامية لمواجهة تتسم باليقظة والحذر في التصدي لمآرب القوى السلطوية وداعمي النظام الاحادي القطب.
اعتبر المستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية للشؤون العسكرية اللواء يحيي رحيم صفوي ان مواجهة العالم الاحادي القطب هي استراتيجية العالم الاسلامي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اللواءيحيي رحيم صفوي قال في كلمة القاها في ملتقى طلاب جامعة المذاهب الاسلامية تحت شعار " من الثورة الايرانية الى الثورة الكبرى للعالم الاسلامي" : ان الصمود في مواجهة محاولات جعل العالم احادي القطب , ودعم العالم المتعدد الاقطاب , ومساعي الدول الاسلامية الى ايجاد قطب اقتصادي وثقافي وسياسي كبير في القرن الحالي هي من ضمن الاستراتيجيات التي تواجهها الشعوب والدول الاسلامية.

وتطرق المستشار الاعلى للثورة الاسلامية للشؤون العسكرية الى سرعة التطورات والتغييرات على الساحة الدولية مؤكدا ضرورة وحدة الدول الاسلامية لمواجهة تتسم باليقظة والحذر في التصدي لمآرب القوى السلطوية وداعمي النظام الاحادي القطب.

واشار اللواء صفوي الى عوامل تقوية المسلمين وتبيين الموقع الجغرافي والاستراتيجي للعالم الاسلامي ومكانته الثقافية , مؤكدا على ضرورة اتخاذ نهج استراتيجي للوصول الى انموذج مؤثر للتنسيق والائتلاف بين الدول الاسلامية.
ودعا صفوي البلدان الاسلامية الى صياغة خطة للسنوات العشرين او الخمسين المقبلة في مختلف المجالات وخاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري , وتاسيس سوق اسلامية مشتركة كاجراء حاسم لا بد منه.

واكد المستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية للشؤون العسكرية ضرورة ان يأخذ المسلمون بزمان المبادرة والخروج من حالة الانفعال في مواجة الاحداث الاقليمية والعالمية والتحول الى حالة الابداع.

واعرب اللواء صفوي عن امله في ان تتمكن الاوساط الجامعية والنخب في الجمهورية الاسلامية الايرانية من تقديم نماذج واستراتيجيات مؤثرة من اجل تحقيق الدول الاسلامية التطور في شتى المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والعلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: