رمز الخبر: ۲۸۲۵۰
تأريخ النشر: 12:58 - 12 January 2011
عصرايران - (رويترز) - قال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم الثلاثاء ان روسيا تدرس دعوة ايران زيارة المنشآت النووية بالجمهورية الاسلامية ولكن لديها تساؤلات بشأن هذا العرض.

وقال ريابكوف في حديث للصحفيين في موسكو "تلقينا هذه المبادرة باهتمام ونعتقد أن الجانب الايراني ابدى استعدادا للدخول في حوار محدد بشأن قضايا مهمة."

وأضاف ريابكوف وهو يتحدث بلهجة ايجابية حذرة بشأن دعوة ينظر اليها محللون على نطاق واسع على انها تكتيك للمماطلة "نعتقد ان الجانب الايراني بهذه الطريقة أظهر استعداده للدخول في حوار معين بشأن قضايا مهمة."

وأضاف "لكن لدينا تساؤلات ورغبات خاصة بنا في هذا الشأن. وهذه التساؤلات تجرى مناقشتها بمن في ذلك مع شركائنا الايرانيين."

ووجهت ايران الدعوة الى روسيا والصين والاتحاد الاوروبي وجهات اخرى لزيارة منشآت نووية رئيسية في الاسابيع القادمة لكنها تجاهلت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وهي الدول الاكثر اعتراضا على برنامجها النووي.

وقالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي يوم الجمعة ان الاتحاد الاوروبي سيرفض العرض وقال دبلوماسيون غربيون انه يجري تشجيع روسيا والصين بنشاط على عدم الذهاب في هذه الزيارة.

وأذكت الطبيعة الانتقائية للدعوة القلق في الغرب من ان المبادرة حيلة لكسب الوقت قبل محادثات مع ايران الاسبوع القادم وزرع اسفين بين القوى الكبرى التي تسعى للتأكد من ان ايران لا تطور اسلحة نووية.

ويتفق رد روسيا مع التأكيد التقليدي للحاجة الى حوار وتحذيراتها من ان عزل ايران يمكن ان تكون له اثار عكسية لكنها يمكن ان تثير قلق الغرب من ان موسكو تساعد طهران على المماطلة.

ولم يذكر ريابكوف ما الذي تريد روسيا ان تعرفه بشأن العرض أو ما هي شروط قبول العرض.

لكنه أشار الى ان روسيا ستوافق فقط على مثل هذه الزيارة اذا كانت واثقة من انها ستظهر معلومات حقيقية وتساعد في توضيح طموحات طهران النووية.

وقال ريابكوف "نعتقد انه في النتيجة النهائية يمكن التوصل الى حل أمثل يجعل من الممكن اجراء مثل هذه الزيارة من اجل تبديد قلق المجتمع الدولي بشأن البرنامج النووي الايراني."

ووجهت ايران الدعوة الى روسيا والصين لزيارة منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم ومجمع اراك الذي يعمل بالماء الثقيل.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: