رمز الخبر: ۲۸۲۶۴
تأريخ النشر: 10:18 - 13 January 2011
وجاء إعلان الأربعاء عن خطط إطلاق القمر الصناعي "فجر" في أعقاب التصريحات الأخيرة التي أطلقها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، والتي أشار فيها إلى أن بلاده تسعى لتعزيز وجودها في الفضاء.
 كشفت إيران الأربعاء أن تخطط لإطلاق قمر صناعي جديد ليدور حول الأرض في نهاية مارس/آذار المقبل، الذي يصادف نهاية السنة الفارسية الحالية، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية.

وجاء إعلان الأربعاء عن خطط إطلاق القمر الصناعي "فجر" في أعقاب التصريحات الأخيرة التي أطلقها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، والتي أشار فيها إلى أن بلاده تسعى لتعزيز وجودها في الفضاء.

وقال أحمدي نجاد إن القمر الصناعي "سيطلق إلى الفضاء من منصة الإطلاق الإيرانية وأنه سيكون هناك محطة مراقبة وتحكم فضائية إيرانية."

وقالت الوكالة إن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، رضا تقي بور، أعلن "أن القمر الصناعي 'فجر' الذي تم إنتاجه في إيران سيطلق إلى الفضاء في نهاية العام الإيراني الجاري."

وأشارت الوكالة إلى أحمدي نجاد كان قد أعلن في وقت سابق أن "إيران ستطلق قمراً صناعياً إيراني الصنع للأبحاث إلى الفضاء."

ونقلت عن نجاد تأكيده، في كلمة ألقاها في مراسم ختام أعمال المهرجان الوطني للشبان الإيرانيين، أن "موقع إطلاق القمر ومحطة المراقبة وكل المنشآت الخاصة به تمت صناعتها في إيران."

وذكر نجاد أن بلاده بصدد التخطيط لإرسال رواد إلى الفضاء في العام 2019، بحسب الوكالة.

فقد قال نجاد: "إن مجلس الوزراء ناقش في اجتماعه الأخير موضوع إرسال البشر إلى الفضاء في عام 2024"، مضيفاً "لقد خطط مجلس الوزراء لهذا الموضوع ليتم قبل هذا الموعد بخمسة أعوام وذلك رداً على القرار الذي أصدره مجلس الأمن ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية."

وكانت إيران قد أطلقت أول قمر صناعي لها، وأطلقت عليه اسم "أوميد"، أي "الأمل"، في وقت سابق، وأنه سقط على الأرض بعد أن أكمل 700 دورة حول الأرض في غضون 7 أسابيع، وذلك في إبريل/نيسان الماضي.

وكانت إيران قد أكدت في وقت سابق أن العمل جار لإطلاق عدة أقمار صناعية إيرانية أخرى إلى الفضاء، منها القمر الصناعي "طلوع."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: