رمز الخبر: ۲۸۲۷
وقد أظهرت النتائج غير الرسمية حصول حزبي المعارضة على حوالى 70 بالمئة من بين المقاعد الـ 272 التي تم فرزها حتى الان.
أعلن التلفزيون الباكستاني تقدم حزبي الشعب والرابطة الاسلامية "جناح نواز شريف" في الانتخابات التشريعية بعد فرز اصوات 125 مقعدا من اصل 272.

واعترف متحدث باسم حزب الرابطة الاسلامية المناصر للرئيس برويز مشرف، بان المعارضة احرزت تقدما کبيرا في الانتخابات التشريعية.

وقد أظهرت النتائج غير الرسمية حصول حزبي المعارضة على حوالى 70 بالمئة من بين المقاعد الـ 272 التي تم فرزها حتى الان.

وفاز حزب الرابطة الاسلامية بقيادة زعيم المعارضة ورئيس الوزراء السابق نواز شريف بـ 50 مقعدا معظمها في اقليم البنجاب.

كما حصل حزب الشعب الذي کانت تتزعمه بينظير بوتو على 39 مقعدا بعد فوزه باغلبية مقاعد اقليم السند، فيما خسر تشودري شجاعت حسين رئيس حزب الرابطة الاسلامية المدعوم من مشرف مقعده في البرلمان.

وقد خرج انصار المعارضة للاحتفال في مدينتي كراتشي وروالبندي، داعين الى ابعاد الرئيس مشرف عن الحكم.

وكانت لجان فرز الاصوات في مراكز الاقتراع بدأت احصاء الأصوات بحضور المرشحين ووكلائهم، ومراقبي الإنتخابات، وذلك فور انتهاء التصويت.

وبعد فرز الأصوات بشكل كامل، تعد لجنة فرز الأصوات بيانا يظهر عدد الاصوات التي حصل عليها كل مرشح، ويتم ارساله للمسؤول عن اعلان نتيجة الانتخابات مع المواد الانتخابية الاخرى.

ورغم ما قاله البريغادير جاويد شيما المتحدث باسم وزارة الداخلية، ان "الانتخابات اتسمت بالهدوء والنظام بشكل عام، عدا احداث متفرقة"، فان حصيلة لاعمال العنف المرتبطة بالانتخابات في انحاء باكستان تحدثت عن مقتل 22 شخصا، واصابة اكثر من 100 اخرين، حسب تصريح مسؤولين يوم الاثنين.

وقد نشرت السلطات الباكستانية اكثر من نصف مليون عنصر من قوات الجيش والامن، تحسبا لوقوع اعمال عنف وهجمات على المراكز الانتخابية.

وکان من المقرر ان تجرى الانتخابات في الثامن من کانون الثاني/ يناير الماضي، إلا انه تم تأجيلها عقب اغتيال بينظير بوتو.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: