رمز الخبر: ۲۸۲۷۲
تأريخ النشر: 10:31 - 14 January 2011
عصرايران -  ارنا - اكد السفير البيلاروسي في ايران فيكتور ريباك ان بلاده اثبتت انها صديقة للجمهورية الاسلامية الايرانية ليس بالقول فقط وانما في العمل ايضا.
   
ودعا ريباك في تصريحات ادلي بها خلال مراسم تدشين خط انتاجي لصناعة الشاحنات من طراز 'آذهايتكس' في تبريز / شمال غرب / الي تعزيز العلاقات والمزيد من الاستثمارات لبلاده في ايران .

واضاف ، انه قبل اعوام شهد الجميع تدشين خط انتاجي لصناعة سيارات سمند الايرانية في بيلاروسيا وانه تاسست اليوم شركة ايرانية - بيلاروسية مشتركة في تبريز .

واشاد بهذا الانجاز الذي تحقق واكد انه كان يتابع باستمرار انجاز مشروع هذا الخط الانتاجي .

واكد وجود علاقات بناءة مع وزارة الصناعة في الجمهورية الاسلامية الايرانية واقامة تعاون وثيق من خلال تدشين هذا الخط الانتاجي للشركة الجديدة .

واضاف ، انه خلال كانون الثاني / ديسمبر في العام الماضي تم انعقاد الاجتماع الثالث للجنة المشتركة في التعاون الصناعي والمنجمي بين البلدين وقد عقد الاجتماع العاشر لهذه اللجنة مؤخرا وان الاتفاقات الناجزة خلاله ادت الي حضوره في مراسم تدشين الخط الانتاجي .

واوضح السفير البيلاروسي ان مشروع تاسيس هذه الشركة يهدف للمساهمة في حل مشكلة البطالة ودعم مشروع استبدال الشاحنات القديمة وخلق اجواء تنافسية ايجابية مع المصانع الاخري .
واعرب عن امله بان تنجح الشركة الجديدة في نيل اهداف تاسيسها بصورة جيدة .

وانشئ مصنع انتاج الشاحنات من طراز 'آذهايتكس' علي ارض بمساحة 70 الف متر مربع وبراسمال قدره 320 مليار ريال وثلاثة ملايين يورو ويبلغ عدد كوادر العمل فيه 162 شخصا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: