رمز الخبر: ۲۸۲۷۹
تأريخ النشر: 18:31 - 14 January 2011
إمام جمعة طهران المؤقت:
وأشاد خطيب جمعة طهران بجهود عناصر أجهزة الأمن الايرانية المسددون بقوة الله تبارك وتعالى, موضحا ان الغرب يعتقد في المجال الاستخباراتي أن لديه مواقع حصينة لايمكن اختراقها ولكن جنود الإمام الحجة بن الحسن عجل الله تعالى فرجه (منتسبي أجهزة الأمن الإيرانية) حطموا هذه الأسطورة وألقوا القبض في عملية معقدة على منفذي عملية اغتيال الشهيد علي محمدي .
عصرایران - أكد إمام جمعة طهران المؤقت حجة الإسلام كاظم صديقي أن الأجهزة الإمنية الإيرانية حطمت أسطورة عدم إمكانية اختراق المخابرات الغربية اذ ألقت القبض على عملاء الموساد الذين نفذوا عملية اغتيال الشهيد مسعود علي محمدي.
 
وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان حجة الإسلام صديقي أشار خلال خطبتي صلاة الجمعة اليوم في باحة جامعة طهران, الى إلقاء القبض على عملاء جهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد) الذين نفذوا عملية اغتيال العالم الايراني الشهيد علي محمدي في طهران, مؤكدا ان الشهيد علي محمدي كان من العلماء الايرانيين المرموقين وغير معروف في الاوساط الإعلامية وقد استشهد على أيدي أكثر الانظمة شراً .
 
وأشاد خطيب جمعة طهران بجهود عناصر أجهزة الأمن الايرانية المسددون بقوة الله تبارك وتعالى, موضحا ان الغرب يعتقد في المجال الاستخباراتي أن لديه مواقع حصينة لايمكن اختراقها ولكن جنود الإمام الحجة بن الحسن عجل الله تعالى فرجه (منتسبي أجهزة الأمن الإيرانية) حطموا هذه الأسطورة وألقوا القبض في عملية معقدة على منفذي عملية اغتيال الشهيد علي محمدي .

واعتبر أن من العار للبشرية أن تصمت المنظمات الدولية التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان مثل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وهي ترى الغرب وأمريكا يقدمون الدعم لكيان لقيط وجوده غير مشروع وهو يرتكب شتى أنواع الجرائم .

وأشار إمام جمعة طهران المؤقت, الى تصريحات قائد الثورة الإسلامية بشأن يوم 30 ديسمبر/ كانون الاول مؤكدا ان هذا اليوم لا يقل أهمية عن الانتصار في فترة الدفاع المقدس التي استمرت ثماني سنوات . وأكد أن ملحمة 30 ديسمبر أحبطت الى الأبد مؤامرات الحرب الناعمة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: