رمز الخبر: ۲۸۲۸۴
تأريخ النشر: 18:52 - 14 January 2011
عصرایران  - قال امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ان ايران قامت طوال الاعوام الماضيه باجراءات كثيره لبناء الثقه مصرحا : حان الوقت ان يسعي الغرب لازاله عدم الثقه وكسب ثقه الشعب الايراني .  
   
واضاف جليلي في حديث لصحيفه فيغارو ان ايران اتفقت مع مجموعه خمسه زائد واحد في جنيف بخصوص محادثات اسطنبول ووفقا لهذا الاتفاق اصبح من المقرر ان يتم الحوار للتعاون حول النقاط المشتركه وان هذه النقاط بامكانها ان تحتوي علي العديد من القضايا .

واكد ان ايران جاده في الحوار وتتابع المحادثات للتعاون حول النقاط المشتركه بنظره استراتيجيه واذا ما شاركت مجموعه 5+1 في المباحثات بهذه النظره يمكننا الامل بان تودي المحادثات الي نتائج ايجابيه .

وقال ان بعض القوي التي اتخذت خلال السنوات الفائته سياسه المواجهه رات ان هذه السياسه انتهت الي طريق مسدود وانها لم تثمر عن شيء في اي من الاحوال وانها كانت عديمه الجدوي وذات تكاليف باهضه لهم معربا عن اعتقاده بان التوجه المبني علي التعامل بامكانه ان يوفر ارضيات جيده للتعاون.

واكد انه لايمكن انكار طاقات ايران في مختلف المجالات وان الحوار للتعاون ومن ثم التعاون حول النقاط المشتركه مفيد للجميع .

وفي معرض رده علي سوال بشان دعوه ايران لممثلي الدول لزياره منشآتها النوويه قال امين المجلس الاعلي للامن القومي ان هذا الامر يشير الي الثقه بالنفس لدي ايران وشفافيه انشطتها النوويه .

وصرح ان اساس دعوتنا كان ممثلو المجاميع كمجموعه 77 وحركه عدم الانحياز والتي تدافع دوما عن حقوقنا النوويه في الوكاله الدوليه للطاقه الذريه والاوساط الدوليه لكننا انتهزنا هذه الفرصه وقدمنا الدعوه للآخرين .

وحول تصريحات وزيره خارجيه امريكا بشان القبول بحق ايران في تخصيب اليورانيوم شدد جليلي علي ان السيده كلينتون ليست الطرف الذي يحدد حقوق شعبنا بل ان حقوق الشعوب تم تبيينها في معاهده حظر الانتشار النووي والنظام الداخلي للوكاله الدوليه للطاقه الذريه وان المسار الذي يريد انكار حقوق الشعوب مرفوض من قبل المجتمع الدولي.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: