رمز الخبر: ۲۸۲۹۱
تأريخ النشر: 09:28 - 15 January 2011
عصرايران - وكالات - قال دبلوماسي كبير اليوم الجمعة إن من غير المتوقع أن تشارك روسيا في زيارة لموقعين نوويين إيرانيين تجرى يومي 15 و16 يناير/كانون الثاني الجاري.
 
ورفضت الصين الخميس دعوة طهران لزيارة الموقعين، كما حذرت روسيا من أن الزيارة لا يمكن أن تحل أبدا محل عمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية أو المحادثات بين طهران والقوى العالمية.
 
وستكون هذه انتكاسة لإيران إذا رفضت بكين وموسكو الدعوة التي وجهتها طهران لبعض السفراء المعتمدين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لزيارة محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم ومفاعل أراك للماء الثقيل.
 
وقال الدبلوماسي المقيم في فيينا لرويترز لدى سؤاله إن كان من المتوقع أن يكون مندوب روسيا بين الدبلوماسيين المقرر أن يتوجهوا إلى طهران في وقت لاحق اليوم الجمعة، "لا أعتقد ذلك".
 
ولم يتسن على الفور الوصول إلى مندوب إيران بالوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية للتعقيب.
 
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس إن الزيارة المقترحة لا يمكن أن تحل أبدا محل عمليات التفتيش التي تجريها الأمم المتحدة أو المحادثات بين طهران والقوى العالمية بشأن برنامج طهران النووي المثير للجدل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: