رمز الخبر: ۲۸۳۰۲
تأريخ النشر: 10:09 - 15 January 2011
عصرايران - اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، ان اضعاف الوحدة القائمة بين القوى الثورية في ايران كان هدف الاعداء في الداخل والخارج دائما وهو ما نشهد مؤشرات عليه في الوقت الراهن ودعا الى صيانة وحماية الثورة الاسلامية.

واشار الشيخ هاشمي رفسنجاني لدى استقباله عددا من علماء الدين وأساتذة الجمعيات يوم الاربعاء الى ان الدستور يعد المرجع المناسب لعمل جميع القوى السياسية والاجتماعية، مضيفا: إن ايران تمتلك الموهبة الضرورية لتحقيق المزيد من التطور والتنمية في ضوء تمتعها برصيد معنوي عظيم واتباعها لنهج اهل البيت عليهم السلام فضلا عن الكوادر البشرية المتخصصة والمصادر المنجمية الهائلة ومكانتها الجيو ستراتيجية.

كما واعتبر الفرقة من اكبر الاخطار التي تعرقل مسيرة تقدم وازدهار الشعب الايراني، قائلا: إن رصيد الثورة الاسلامية العظيمة بحاجة الى صيانة وحماية خاصة، لاسيما في الظروف الحساسة الراهنة.

واستعرض رفسنجاني التاريخ الاسلامي خاصة بعد رحلة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم وكذلك ايام الجهاد من اجل انتصار الثورة الاسلامية مؤكدا بأنه يجب على الجميع ان يتحملوا مسؤولياتهم على صعيد التصدي للانحرافات الفكرية والعقائدية وان النصر حليف الحق وفقا لوعد الله تعالى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: