رمز الخبر: ۲۸۳۰۳
تأريخ النشر: 10:15 - 15 January 2011
عصرايران - وكالات - يسعى المنتخب الإيراني «المتجدد» إلى تحقيق فوزه الثاني، عندما يلتقي نظيره الكوري الشمالي مساء اليوم، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة من بطولة كأس آسيا 2011 المقامة حالياً في الدوحة.

وكان المنتخب الإيراني الذي يضم في صفوفه وجوهاً جديدة واعدة، قلب تخلفه أمام العراق (حامل اللقب) بهدف من رد إلى فوز مستحق بهدفين في مقابل هدف في أجمل مباراة في البطولة حتى الآن، ليؤكد أنه قادم بقوة لإحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1976، وقدم المنتخب الإيراني أداء لافتاً في مواجهة العراق، وأثبت لاعبوه الشبان بقيادة القائد «المخضرم» جواد نيكونام أنهم متعطشون للذهاب بعيداً في البطولة، وأظهروا قوة معنوية كبيرة للعودة في المباراة والخروج فائزين، ولا يضم المنتخب الحالي اي نجوم على غرار السنوات الاخيرة، اذ قاد المنتخب الايراني علي دائي (افضل هداف في العالم على صعيد المنتخبات) وعلي كريمي وكريم باقري وغيرهم.

في المقابل، لم يقدم المنتخب الكوري الشمالي الذي كان احد ممثلي آسيا في نهائيات جنوب افريقيا 2010، اداء جيداً أخيراً ضد نظيره الاماراتي الذي تفوق عليه غالبية فترات المباراة، وكان يتسحق الخروج فائزاً. وتشارك كوريا الشمالية في البطولة القارية للمرة الثالثة، وكانت ابرز نتيجة لها حلولها رابعة في الكويت عام 1980، في حين خرجت من الدور الاول في اليابان عام 1992.

ويبرز في التشكيلة الكورية الشمالية عدد من المحترفين كاللاعبين آن يونغ هاك (أوميا أردييا الياباني)، وريانغ يونغ جي (فيغاليتا سانداي الياباني)، وقائد المنتخب هونغ يونغ جو (روستوف الروسي)، في حين انتقل جونغ تاي سي من كاوازاكي فرونتال الياباني الى بوخوم الالماني عقب مونديال 2010، ومن اللاعبين المميزين في الدوري المحلي مون اين غوك وحارس المرمى ري ميونغ غوك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: