رمز الخبر: ۲۸۳۰۹
تأريخ النشر: 10:56 - 15 January 2011
عصرايران - وكالات - يتجنب الكثير من لاعبي المنتخب العراقي التقاء أو مصافحة لاعبي المنتخب الايراني في بهو فندق الشيراتون الذي يستضيف منتخبات المجموعة الرابعة التي تضم بجوارهما الامارات وكوريا الشمالية.

ووُجدت «الإمارات اليوم» في الفندق اول من امس، ولاحظت أن لاعبي العراق يرفضون التقاء لاعبي ايران، سواء في مصاعد الفندق أو في البهو او الممر المؤدي الى قاعة الطعام. وخسر المنتخب العراقي من نظيره الايراني بهدفين لهدف في الجولة الاولى.

ويعد مهاجم المنتخب العراقي عماد محمد، هو الاستثناء الوحيد بين لاعبي العراق، حيث يلتقي مع لاعبي ايران كثيراً ويتبادل معهم الأحاديث، ولديه أصدقاء كثيرون بسبب احترافه في الدوري الايراني.

وقال مهاجم المنتخب الإيراني مسعود شجاعي، في تصريح لوسائل الاعلام التي وجدت في مقر بعثة المنتخب الإيراني انه سعيد بالفوز على العراق وبالنتيجة التي انتهت عليها المباراة، وأكد أن الفوز على العراق له طعم مختلف لدى الجماهير الإيرانية. ونقل التلفزيون الإيراني بعد انتهاء المباراة الكثير من مظاهر الفرحة التي عمت أرجاء ايران بعد الفوز على العراق، وانعكس هذا الفوز على الجالية الإيرانية الكبيرة الموجدة في الدوحة التي احتفلت بفريقها كثيراً عقب نهاية المباراة مع العراق. وقال لاعب وسط المنتخب الايراني وصاحب الهدف الثاني في شباك العراق ايمان مبعلي إنه يتمنى ان يتأهل منتخبا ايران والامارات عن المجموعة الرابعة.

وابدى اللاعب سعادته بالفوز على العراق والحصول على الثلاث نقاط من اسود الرافدين، وقال ان زملاءه اللاعبين لعبوا بتركيز واصرار كبير على تحقيق الفوز امام العراق.

وتوافد عدد كبير من انصار المنتخب الايراني الى فندق الشيراتون للاحتفال مع لاعبي منتخب بلادهم، ولم تمكنهم ادارة الفندق من الدخول الى بهو الفندق والتقاء اللاعبين حتى لا يتسببوا في تكدس وازدحام يؤثر في تركيز المنتخبات الاخرى الموجودة في الفندق وهي الامارات والعراق وكوريا الشمالية.

من جهة اخرى كشفت مصادر قريبة من المنتخب العراقي أن مساعد المدير الفني للمنتخب العراقي ناظم شاكر، الذي قدم استقالته من تدريب المنتخب العراقي عقب الخسارة من ايران كان قد اشتبك مع الالماني سيدكا المدير الفني لاسود الرافدين عقب انتهاء مباراة ايران. وذكرت ان هذا الاشتباك وقع بعد ان تبادلا الاتهامات، وألصق كل منهما بالآخر مسؤولية الخسارة من إيران.

وعقد رئيس اتحاد كرة القدم العراقي حسين سعيد، اجتماعا مع بعثة منتخب اسود الرافدين في الغرفة رقم 138 بالطابق الثاني من فندق الشيرتون، وحثهم خلال الاجتماع على تنحية الخلافات والاتهامات، والتركيز على تحقيق الفوز على منتخب الامارات والحصول على الثلاث نقاط.

ومنع اتحاد كرة القدم العراقي برئاسة حسين سعيد اللاعبين واعضاء الجهازين الفني والاداري التصريح لوسائل الاعلام إلا من خلال المؤتمرات الصحافية الرسمية التي تعقدها اللجنة المنظمة لكاس آسيا لكل المنتخبات المشاركة في البطولة.

ورفض لاعب وسط العراق نشأت اكرم الحديث عن خسارة فريقه امام ايران، وقال إن ادارة البعثة فرضت على اللاعبين عدم التصريح الى وسائل الاعلام، خصوصاً بعد التصريحات الكثيرة التي اطلقها اللاعبون في الايام الماضية، التي تسببت في إثارة الكثير من المشكلات بين اللاعبين والمدرب الالماني سيدكا المدير الفني لاسود الرافدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: