رمز الخبر: ۲۸۳۱۲
تأريخ النشر: 11:01 - 15 January 2011
عصرايران - وكالات - ضمن النشاط الثقافي لدار الآثار الاسلامية، نظمت الدار محاضرة تحت عنوان «الفن الاسلامي عند مفترق الطرق.. ايران والصين تحت حكم المغول» حاضرت فيها د.يوكا كادوي المتخصصة بقسم الفنون الآسيوية بمعهد الفن بشيكاغو، وذلك على مسرح مركز الميدان الثقافي بمنطقة حولي التعليمية الثلاثاء الماضي، قدم المحاضرة وأدار حولها النقاش هيا الخالدي من أسرة دار الآثار الاسلامية.

ألقت المحاضرة بداية الضوء على التأثيرات الصينية في الفن الاسلامي وقالت ان الفن المغولي في ايران يقدم نظرة جديدة لفنون أوراسيا الاسلامية خلال العصور الوسطى، من خلال منظور العناصر الصينية في الفن الايراني في عصر المغول، ويبدو العنصر الصيني أمرا لا يمكن تجاهله عند تأمل التطور التقني وتطور الأساليب في الفن الاسلامي، فكل دراسة لتاريخ الفن في عصر المغول لا تخلو من رصد لتلك العناصر، ورغم ان بلاد فارس تأثرت بعوامل داخلية في فترات سابقة، الا ان تغيرا كبيرا قد حدث في التوازن الجمالي الفني أواخر القرن الـ 13 الميلادي وأوائل القرن الـ 14 الميلادي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: