رمز الخبر: ۲۸۳۱۹
تأريخ النشر: 09:25 - 16 January 2011
عصرايران - وكالات - أكدت إيران أمس أنها ستواصل "بثبات” عمليات تخصيب اليورانيوم، وأعلنت عن افتتاح مشروعات نووية جديدة في المجال الطبي، في وقت استضافت دبلوماسيين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية زاروا موقعين نوويين قبل أقل من أسبوع على اجتماع جديد بين طهران ومجموعة 5+1 حول ملف النووي في اسطنبول .

وأعلن وزير الخارجية بالوكالة علي أكبر صالحي رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية أمس السبت أن إيران تواصل "بثبات أنشطة تخصيب اليورانيوم” رغم العقوبات، وقال صالحي في كلمة متلفزة أن "العقوبات الدولية الأخيرة لم تخلق أي مشكلة لنشاطاتنا النووية” . أضاف "أننا نواصل نشاطاتنا النووية بقوة ( . . .) وخصوصا نواصل بثبات نشاطاتنا للتخصيب” .

وكان ممثلون عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا سيما من دول مقربة من طهران قد وصلوا أمس إلى إيران لزيارة موقعين نوويين، فيما رفض الاتحاد الاوروبي الدعوة وكذلك روسيا والصين رغم انهما تعتبران حليفتين لإيران .

وقال علي أصغر سلطانية سفير إيران لدى الوكالة الدولية كما نقلت عنه وكالة فارس للأنباء إن ممثلين عن "ترويكا دول عدم الانحياز ومجموعة ال 77 والجامعة العربية وسوريا وفنزويلا وسلطنة عمان يشاركون في هذه الزيارة” . وغادر المندوبون طهران لزيارة مصنع يعمل بالمياه الثقيلة في اراك في وسط البلاد . وقال سلطانية إن "الجمهورية الإسلامية دعت أيضاً دولاً أخرى لا سيما الاتحاد الاوروبي لاظهار حسن نيتها لكنها لم تقتنص هذه الفرصة التاريخية لتطوير التعاون والاطلاع على الانشطة السلمية للجمهورية الاسلامية” . وأضاف "لكننا نحترم قرارها” .

وكانت إيران دعت في مطلع الشهر عدة دول أعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بينها روسيا والصين ومصر وكوبا وكذلك المجر التي تترأس حاليا الاتحاد الاوروبي، لزيارة أبرز منشأة تخصيب يورانيوم في نطنز ومصنعها الذي يعمل بالمياه الثقيلة في اراك .

وقال صالحي إن "زيارة دبلوماسيين أجانب إلى مواقع نووية تعتبر خطوة مهمة لخلق الثقة قبل المفاوضات مع مجموعة 5+1 في اسطنبول” في 21 او 23 الشهر الجاري . وقال إنه خلال زيارة اراك ستكشف إيران "عن نجاحات نووية جديدة في المجال الطبي” كما ورد على موقع التلفزيون الإيراني . خلال حفل في اراك نقلته قناة "برس تي في” مباشرة شكر "سلطانية ممثلي سوريا وفنزويلا والصين لوجودهم” من دون كشف هوية أو صفة المسؤول الصيني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: