رمز الخبر: ۲۸۳۲۰
تأريخ النشر: 09:27 - 16 January 2011
واضاف ان حكومتكم تعيش في عالم ينص فيه الاعلان العالمي لحقوق الانسان في مادته ال26 وفي بندها الثاني حول التربية والتعليم: ان التربية والتعليم يجب ان تدار بشكل تساهم في بلوغ الشخصية الانسانية لاي فرد حد الكمال وان يتعزز احترام حقوق وحريات الانسان.
عصر ايران – وجه المرجع الديني بمدينة قم الايرانية اية الله جعفر سبحاني رسالة الى رئيس جمهورية اذربيجان الهام عليوف اعتبر فيها منع الفتيات المحجبات من دخول المدارس بانه مخالف للدين ويتعارض مع حقوق الانسان.

وجاء في رسالة هذا المرجع الديني الى رئيس جمهورية اذربيجان: ان الانباء الواردة تفيد بان وزير التربية والتعليم بجمهورية اذربيجان امر بمنع دخول التلميذات والطالبات المحجبات الى المؤسسات التعليمية. وفي وقت سابق اعربت عن شكري للاجراء الذي اتخذتموها في الحفاظ على مسجد السيدة فاطمة الزهراء (س) لكن ارى هذه المرة ضرورة التذكير بهذا الموضوع من ان منع الفتيات المحجبات من الدخول الى المؤسسات التعليمية مخالف للاحكام الالهية واعلان حقوق الانسان.

واضاف ان حكومتكم تعيش في عالم ينص فيه الاعلان العالمي لحقوق الانسان في مادته ال26 وفي بندها الثاني حول التربية والتعليم: ان التربية والتعليم يجب ان تدار بشكل تساهم في بلوغ الشخصية الانسانية لاي فرد حد الكمال وان يتعزز احترام حقوق وحريات الانسان. ان التربية والتعليم يجب ان تسهل حسن التفاهم والتسامح واحترام الراي الاخر والصداقة بين جميع الشعوب والاعراق او المذاهب.

وتساءل اية الله سبحاني: انه نظرا الى هذا المبدأ الذي يبدو ان حكومة جمهورية اذربيجان قد وقعت عليه، فهل من الصحيح حرمان نصف مجتمعكم من الدراسة بسبب حفظ العفاف والعمل بما انزل الله او ان يضطر هؤلاء لتجاهل القانون الالهي ويظلوا حبيسين سجن الضمير.

واكدت الرسالة ان الحجاب ليس عادة او ثقافة محلية حتى يمكن تغييرها، بل هو فريضة الهية بالنسبة للمراة، وان تكون البيئة التعليمية بيئة علمية، لا شئ اخر.

واضافت الرسالة: اني وسائر المسلمين نتوقع ان يتم الغاء هذا القرار الذي لا اساس له، وان تستعيدوا كسب دعم شعبكم. ان بلدكم شانه شان العديد من الدول يواجه مشاكل، ويجب تسويتها جميعا في ظل وحدة الكلمة والاتحاد الوطني لا ان يتم الزج بمجموعة متدينة في السجن بسبب حفظ اعراضها من الفتيات، فهذا العمل، لا يليق بحكومة وطنية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: