رمز الخبر: ۲۸۳۴
واكد الرئيس الايراني علي عدم وجوداي قيود تعترض تطوير العلاقات والتعاون الثنائي بين ايران والامارات وقال، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مستعده لاقرار اعلي مستوي للعلاقات وتقديم خبراتها وانجازاتها القيمه للامارات العربيه المتحده.
اكد رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد وفي معرض اشارته الي العلاقات الاخويه والمتناميه بين طهران وابوظبي، ان لا تاثير لتدخل الاجانب في تنميه العلاقات والتعاون بين الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والامارات العربيه المتحده.

واضاف الرئيس احمدي نجاد هنا امس الاثنين لدي استقباله رئيس الوزراء الاماراتي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ان البلدين سيحافظان علي حقوق احدهما الاخر علي جميع الاصعده. موكدا ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والامارات العربيه المتحده بامكانهما التعاون علي اساس الامن المستديم في المنطقه.

واكد الرئيس الايراني علي عدم وجوداي قيود تعترض تطوير العلاقات والتعاون الثنائي بين ايران والامارات وقال، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه مستعده لاقرار اعلي مستوي للعلاقات وتقديم خبراتها وانجازاتها القيمه للامارات العربيه المتحده.

وقال رئيس الجمهوريه، ان العلاقات بين الشعبين الايراني والاماراتي مبنيه علي اساس الاخوه، موكدا ارتياح طهران وابوظبي لتطور وعزه وامن احداهما الاخري.

واضاف الرئيس احمدي نجاد، ان زياره رئيس الوزراء الاماراتي لايران بمثابه التاكيد علي اواصر الاخوه بين الشعبين الايراني والاماراتي.

من جانبه عبر رئيس الوزراء الاماراتي حاكم دبي، عن ارتياحه لزياره ايران، موكدا زيف المزاعم التي يثيرها الغرباء بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تشكل خطرا علي دول المنطقه، لان تاريخ وحياه شعوب المنطقه مشتركه بينها.

واشار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الي الامكانيات الكبيره المتاحه بين البلدين علي جميع الاصعده وقال، ان ايران والامارات بامكانهما ان تكملا احداهما الاخري من خلال دعم العلاقات علي جميع الاصعده بما فيها الاقتصاديه.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: