رمز الخبر: ۲۸۳۴۴
تأريخ النشر: 10:17 - 17 January 2011
قالت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية إن إيران استدعت السفير الأفغاني في طهران أمس للاحتجاج على مظاهرة نظمها مئات من الأفغان الأسبوع الماضي خارج السفارة الإيرانية في كابول. وقال أعضاء بالبرلمان الأفغاني إن عشرات من الأفغان أعدموا في إيران في الأسابيع القليلة الماضية ووقعت سلسلة احتجاجات في مناطق متفرقة من افغانستان.

وتظاهر حوالي 1000 أفغاني الخميس الماضي احتجاجا على معاملة سيئة مزعومة وإعدام السلطات الإيرانية للاجئين أفغان بتهم تهريب المخدرات. وانتهت المظاهرة بشكل سلمي. وقالت وكالة انباء فارس «استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الأفغاني لدى إيران أمس بسبب الاحتجاجات التي نظمت امام بعثتها الدبلوماسية في كابول». ونشرت وسائل إعلام إيرانية مؤخرا أنباء إعدام عدد من اللاجئين الأفغان أدينوا بتهريب المخدرات. وتستضيف إيران ملايين اللاجئين الأفغان منذ الاحتلال السوفيتي لأفغانستان في الثمانينات ثم لاحقا أثناء الحرب الأهلية الأفغانية في التسعينات. وعمدت في الأعوام القليلة الماضية إلي إعادة بعضهم إلى أفغانستان.

من جهه أخرى، قتل جندي أميركي ضابطا في الشرطة الأفغانية أمس حسبما قالت قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف). التي قالت إن جنديا من أفراد مشاة البحرية الأميركية قتل بالرصاص ضابطا في الشرطة الأفغانية أمس بعد خلاف بينهما أثناء عملية أمنية في جنوب أفغانستان.

وتحقق إيساف في الحادث الذي وقع في إقليم هلمند. وقالت إن تقارير أولية توصلت إلى أن الضابط تفوه بتهديدات بعد الخلاف وإنه تعامل مع سلاحه باستهتار وإن الجندي الأميركي أبلغ قادته. وقالت ايساف في بيان "بعدما غادر موقعه عاد رجل الشرطة الذي كان يرتدي زيه ومعه السلاح الذي رفعه ووجهه صوب الجندي الأميركي.

"رد الجندي بقوة مع تصعيد التهديد بالقوة وأمر الضابط بخفض سلاحه”. وأضافت أن الضابط لم يخفض سلاحه فأطلق الجندي رصاصتين وقتله وأن المزيد من المعلومات سيتوفر لاحقا عندما يستكمل التحقيق في الحادث الذي وقع في قاعدة بمنطقة سانجين.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: