رمز الخبر: ۲۸۳۴۶
تأريخ النشر: 10:29 - 17 January 2011
عصرايران - وكالات - فتحت إيران أمس، موقع تخصيب اليورانيوم في نطنز (وسط) أمام مجموعة من سفراء دول عدم الإنحياز ومجموعة الـ77 والجامعة العربية وسورية وفنزويلا وسلطنة عُمان.

وكان السفراء المدعوون زاروا أمس الأول، منشأة أراك (وسط) التي تعمل بالمياه الثقيلة، والتي تضم مفاعل أبحاث قيد الإنشاء قوته 40 ميغاواط، ويتوقع أن يبدأ العمل 'في غضون سنتين أو ثلاث سنوات' بحسب صالحي.

ومنشأة نطنز هي الموقع النووي الأكثر حساسية في إيران وتضم أكثر من 8400 جهاز طرد مركزي تستخدم لعمليات تخصيب اليورانيوم التي تقع في صلب المخاوف الدولية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ويُستخدم اليورانيوم المخصَّب فيها بنسبة تقل عن 20 في المئة لصنع الوقود للمحطات النووية، غير أنه اذا ما تم تخصيبه لنسبة تصل إلى 90 في المئة وما فوق، يصبح من الممكن استخدامه لصنع القنبلة الذرية.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة 'نيويورك تايمز' الأميركية أمس الأول، أن الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية تعاونتا في تطوير الفيروس المعلوماتي 'ستاكسنت' المخصص لتخريب البرنامج النووي الإيراني.

وذكرت الصحيفة على موقعها الإلكتروني نقلاً عن خبراء عسكريين وفي الاستخبارات أن اسرائيل اختبرت فاعلية الفيروس في مجمَّع 'ديمونا' النووي في صحراء النقب الذي يضم برنامج الأسلحة النووية الإسرائيلي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: