رمز الخبر: ۲۸۳۴۷
تأريخ النشر: 10:30 - 17 January 2011
عصرايران - ارنا - اكد الممثل الدائم للجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية حضور ممثلي 120 بلدا في ايران بهدف تفقد منشآتها النووية في اراك ونطنز بانه يظهر حسن النية والشفافية في النشاطات النووية بالبلاد .
   
واضاف سلطانية في تصريحات ادلي بها امام عدد من الصحفيين ، ان تفقد ممثلي بلدان العالم للمنشآت النووية في البلاد ياتي في سياق خلق الشفافية حيال النشاطات النووية الايرانية لان طهران تواصل التعاطي مع الوكالة الدولية وممثلي البلدان الاعضاء حيث ان هذا التعاطي ذات طبيعة استمرارية .

واردف ، ان هذا التعاطي ليس مع البلدان الاعضاء في عدم الانحياز فقط بل يشمل البلدان الغربية ايضا وانه لو اثير سؤال ما فان ايران ستقدم الايضاحات اللازمة لسفراء وممثلي هذه البلدان .

ولفت سلطانية الي ان بلدان عدم الانحياز ابدت دعمها الدائم للنشاطات النووية الايرانية السلمية خلال الاعوام الثمانية الماضية ، واوضح ، انه كلما حققت ايران انجازا في مجال الطاقة النووية السلمية فانها تقدم التفاصيل المرتبطة لاعضاء عدم الانحياز .

ولفت الي ان الجولة التفقدية لممثلي 120 بلدا في العالم يأتي في سياق الرد الايجابي ودعم هذه البلدان للجمهورية الاسلامية الايرانية حيال نشاطاتها النووية .

واوضح ، انه خلال عامي 2004 و 2007 وفي خطوة مماثلة دعت ايران ممثلي بلدان عدم الانحياز وبلدان مجموعة ال 77 وممثل الجامعة العربية تفقد منشآتها النووية واكدت ان ابواب هذه المنشآت مفتوحة امامهم .

ولفت الي ان عقب تفقد المنشآت النووية الايرانية في عام 2007 قدم المشاركون في الزيارة التفقدية تقريرا مكتوبا الي 120 بلدا عضوا في الوكالة .

واكد ان البلدان الغربية ووسائل اعلامها مارست تحريف الراي العام وسعت لعكس صورة مشوهة عن نشاطات ايران النووية حيث ادعت ان هذه النشاطات ذات طبيعة سرية وغير سلمية .

واعتبر ممثل ايران الدائم في الوكالة الدولية حضور ممثلي 120 بلدا في العالم وتفقدهم للمنشآت النووية الحساسة مثل منشآت نطنز واراك بانها تؤكد شفافية النشاطات النووية الايرانية .

واضاف ان قرارات مجلس الامن طرحت ادعاءات واهية حيال هذه المنشآت لكن تفقد ممثلي البلدان الاخري لها اكد ان هذه القرارات لاتقوم علي اسس حقوقية وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمارس نشاطاتها النووية في ظل رقابة الوكالة الدولية ومفتشيها وعدساتها .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: