رمز الخبر: ۲۸۳۴۸
تأريخ النشر: 10:31 - 17 January 2011
عصرايران - اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية ان الكيان الصهيوني يقف وراء المحكمة الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق رفيق الحريري.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان علي اكبر ولايتي صرح على هامش زيارته لمؤسسة تبيان الثقافية الاعلامية اليوم الاحد : في الحقيقة فان هذه المحكمة هي خدعة سياسية للنيل من المقاومة , اذ يقف الصهاينة وراء هذه المحكمة.

واضاف : بعد ان فشل الصهاينة في تحقيق انتصار عسكري على حزب الله وحماس , فانهم يحاولون في الوقت الحاضر توجيه ضربة امنية الى مكانة حزب الله والمقاومة.

وقال : ان محكمة لاهاي تحولت الى اداة سياسية بيد القوى صاحبة النفوذ بحيث استغلت الامم المتحدة ومؤسساتها.

واشار الى ان قادة الكيان الصهيوني يرتكبون انواع الجرائم ضد الشعب الفلسطيني المظلوم وامريكا تستخدم حق الفيتو لنقض القرارات المنددة بالكيان الصهيوني , مضيفا : يجب تعزيز تضامن جميع حركات المقاومة في لبنان وفلسطين الى المناطق الاخرى في الشرق الاوسط, وعدم السماح لاستغلال هذه المحكمة للمساس بالمقاومة.

واكد ولايتي ان المقاومة اصبحت اليوم ركنا اساسيا , مضيفا : طيلة تاريخ احتلال فلسطين ، استطاع حزب الله لاول مرة في حرب 33 يوما وحماس بعد ذلك من الحاق الهزيمة بالكيان الصهيوني الغاصب , وفي الوقت الحالي فان الصهاينة يعرفون جيدا ان قدرة حزب الله اقوى من السابق ، ولايمكنهم مجابهته.

واردف قائلا : طبعا فان السيد حسن نصرالله توقع بفطنته توجهات المحكمة في اتهام حزب الله , وافشل مؤامرتهم.

وتطرق مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الى الاطماع الصهيونية بدعم امريكي قائلا : ان الشعب اللبناني رد ردا حازما على الصهاينة وامريكا وقطع اليد الامريكية التي امتدت لبث الفرقة في هذا البلد  , ويجب ان نعرف ان النصر سيكون حليف الشعب اللبناني المقاوم في نهاية المطاف.

وفي معرض رده على سؤال مراسل وكالة مهر حول اغتيال العلماء الايرانيين ، اكد ولايتي ان هذا الموضوع تجري متابعته من قبل مسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنظمات الدولية.
واضاف : ان من حق الجمهورية الاسلامية الايرانية متابعة قضية اغتيال علمائها النوويين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: