رمز الخبر: ۲۸۳۵
واضاف مصطفوي "ان العالم الاسلامي بحاجة الى الوحدة والتعاون, لأن أعدائنا يسخرون كافة امكاناتهم من اجل بث الفرقة بين المسلمين".
أكد رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية مهدي مصطفوي خلال لقائه في الجزائر مع وزير الشؤون الدينية والاوقاف الجزائري عبدالله غلام الله, على ضرورة ان يتبنى العالم الاسلامي موقف مشترك للدفاع عن مصالح المسلمين.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان مصطفوي اكد خلال لقائه أمس الاثنين الوزير الجزائري, على أهمية التنسيق والتقريب في وجهات النظر بين الدول الاسلامية من اجل الوصول الى الوحدة والتضامن.

واضاف مصطفوي "ان العالم الاسلامي بحاجة الى الوحدة والتعاون, لأن أعدائنا يسخرون كافة امكاناتهم من اجل بث الفرقة بين المسلمين".

وتابع رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية قائلا "ان الفكر الاسلامي ومصلحة الامة الاسلامية تستوجب منا ان نقوي حالة التضامن بين الشعوب الاسلامية".

من جانبه قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري في هذا اللقاء, ان روح التسامح التي يحملها الاسلام قد أقلقت البعض في الغرب من ان انتشار هذا الدين يهدد ثقافتهم ولذا فهم يتخذون موقف المعارض له في حين ان الاسلام هو دين التعايش والتعامل.

وأضاف غلام الله, "ان الغرب يتصور عبثا ان تطور العالم الاسلامي يضر بمصالحهم, لأن التاريخ أثبت ان المسلمين وهم في ذروة ازدهارهم العلمي والحضاري كانوا قد وضعوا جميع انجازاتهم بسهولة تحت تصرف الشعوب الاخرى".

وكان رئيس منظمة الثقافة والاعلام الاسلامي الايرانية الذي وصل الى الجزائر السبت الماضي, قد التقى بالرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وسلمة رسالة من رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود أحمدي نجاد, بعدها شارك برفقة وزيرة الثقافة الجزائرية بافتتاح الاسبوع الثقافي الايراني الأول في الجزائر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: