رمز الخبر: ۲۸۳۵۷
تأريخ النشر: 11:47 - 17 January 2011
عصرايران - في اطار حديثه عن زيارة ممثلي عدد من الدول والمنظمات الدولية الى المنشات النووية الايرانية قال ممثل ايران الدائم لدى وكالة الطاقة الذرية ان ايران طرحت قضية اغتيال العلماء امام اجتماع مجموعة ال 77 التي استنكرت هذه الجريمة .

و اشار علي اصغر سلطانية في مؤتمر صحفي امس الى زيارة مندوبي الدول الى المنشات النووية وقال بان لقد قطعنا شوطا في اثبات وضوح سياستنا في مجال الانشطة النووية وكانت لدينا جملة من اللقاءات مع الدول الغربية اضافة الى دول عدم الانحياز .

وعن اجتماعات لجنة الحكام لدى وكالة الطاقة قال سلطانية , نظرا الى الدعم الذي قدمته دول عدم الانحياز منذ 8 سنوات لايران فانهم على اتصال بنا لمعرفة اخر مستجدات الملف النووي لضمان استمرار دعم تلك الدول و اننا نثمن كثيرا هذا الدعم من خلال اطلاعهم على التحولات الجديدة على الصعيد الفني والسياسي حتى ان مندوبي دول عدم الانحياز وقفوا جميعا الى جانب ايران بعد ان قيامنا بخطوات تقديم الدعوات لتلك الدول لزيارة المنشات النووية خلال الاعوام 2004 و2007 .

وقال مندوب ايران لدى وكالة الطاقة , بعد زيارة مندوبي دول عدم الانحياز عام 2007 تم تدوين تقرير بهذا الصدد وعرض على اجتماع تلك الدول ليحفظ في كتاب يتناول جمع انشطة الوكالة لمدة 50 عاما .
و تناول سلطانية في حديثه ما قامت به الدول الغربية من اعمال غير مشروعة وخاصة امريكا خلال السنوات الخمس الماضية من محاولات حرف الاذهان عبر الايحاء بعدم سلمية البرنامج النووي الايراني لكن ايران قررت ان تخوض التجربة مرة اخرى عندما فتحت ابواب منشاتها النووية اما ممثلي الدول المختلفة .

وتحدث سلطانية عن ادراج اسم منشات - اراك ونظنز - في قرارات مجلس الامن بالقول , ان تلك القرارات لاتقوم على اساس الاستدلال المنطقي او الدليل ولذا فان الامر لايعنينا بشيء لانها طالبت بوقف العمل في تلك المنشات رغم خضوعها لمراقبة من قبل وكالة الطاقة لكن الاطراف المعنية طالبت بوقف العمل في مفاعل - اراك - الذي من المقرر ان يحل محل مفاعل طهران في صناعة الادوية .

واوضح مندوب ايران الدائم لدى وكالة الطاقة , كنا نحرص على ان تزور الوفود اراك ونطنز حيث يمكن مشاهدة ابراج المفاعلات عندما اكدوا على ان ذلك يكفي لاثبات حسن النوايا الايرانية و ما كنا نشهده منذ سنوات لايعدو ان يكون حرب اعلامية تنشر الاكاذيب بعدما قيل لهم قبل ذلك ان المنشات النووية الايرانية تحت الارض وتخضع للسرية التامة لكن تاكد لهم ان جميع المنشات تقوم فوق سطح الارض وبصورة علنية ما يدحض اكاذيب الغرب .

وقال سلطانية ان احد اعضاء الوفود قدم لنا الشكر مشيرا الى ان ما شاهده في ايران يبعث على الفخر والعزة لجميع الدول وبات من المؤكد ان الدول النامية بامكانها الاعتماد على قدراتها وطاقاتها الذاتية لان ما قامت به الجمهورية الاسلامية يشير الى التعاون بحرص ومسؤولية وعدم التنازل عن الحقوق المشروعة .

وفيما يتعلق باللقاء الذي عقد بين الامين لمجلس الامن القومي سعيد جليلي و الوفود التي تزور ايران قال سلطانية ان هذا اللقاء شمل بحث اغتيال العلماء النوويين في ايران حيث لقي هذا الموضوع استنكارا وتقرر عرض الامر على اجتماعات مجموعة ال 77 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: