رمز الخبر: ۲۸۳۵۹
تأريخ النشر: 12:41 - 17 January 2011
المستندات التي باعها غرهارد لمن الضابط المحقق السابق في المحكمة، في السوق السوداء بسعر 100 مليون دولار، وقام تلفزيون "نيو تي في" اللبناني ليلة السبت ببث اجزاء من هذه المستندات الصوتية للمحكمة والتي تشمل حديث سعد الحريري ووسام حسن رئيس جاهز الامن الداخلي اللبناني مع محمد زهير صديق.
عصر ايران، علي قادري

 كان الحق مع السيد حسن نصر الله، فان المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، محكمة مسيسة، شكلت في اطار مصالح اميركا واسرائيل في الشرق الاوسط.

ولهذه المحكمة قصة طويلة وكما انها لم تتوقف عند حد اتهام سورية واربعة من كبار ضباط جهاز الامن اللبناني السابقين بمن فيهم جميل السيد ومصطفى حمدان فقد وصلت الى حزب الله وعدد من كبار قادته بمن فيهم الشهيد عماد مغنية ومصطفى بدر الدين، ومن المقرر ان تختتم هذه السلسلة بالجمهورية الاسلامية الايرانية وكبار مسؤوليها!

وافاد موقع "نيوز ماكس" الالكتروني الاخباري ان المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري، اوردت في لائحتها الاتهامية المقرر ان تصدر يوم الاثنين لهذا الاسبوع اسماء كبار المسؤولين الايرانيين باعتبار انهم اصدروا الاوامر باغتيال رئيس وزراء لبنان الاسبق عام 2005 والذي زعمت المحكمة انه خطط له على يد قوات القدس التابعة للحرس الثوري ونفذ على يد عناصر من حزب الله!

وقد بث هذا الخبر على الفور على الموقع الالكتروني لصحيفة "النهار" اللبنانية التابعة لتيار 14 اذار والمواقع الاخبارية الاسرائيلية مثل "هاآرتص" و "يديعوت احرونوت" وزعمت هذه الصحف ان هذه المعلومات من المقرر ان تطرح في الحكم الذي يصدره مدعى عام المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رفيق الحريري.

والذين يتابعون هذا الملف الضخم ذا الخمس سنوات لهذه المحكمة يعرفون ان هذه المحكمة بلغت درجة من الابتذال ازالت معه كل الشكوك حول انها محكمة مسيسة. المحكمة التي باشرت عملها بشهادة اشخاص مثل محمد زهير صديق وحسام حسام، حتى ان الحريري الابن ليس اعلن لاحقا بان هؤلاء الاشخاص كذبوا فحسب بل ان مستندات المحكمة اشارت بصراحة الى كون هذه الشهادات كانت شهادات زور.

المستندات التي باعها غرهارد لمن الضابط المحقق السابق في المحكمة، في السوق السوداء بسعر 100 مليون دولار، وقام تلفزيون "نيو تي في" اللبناني ليلة السبت ببث اجزاء من هذه المستندات الصوتية للمحكمة والتي تشمل حديث سعد الحريري ووسام حسن رئيس جاهز الامن الداخلي اللبناني مع محمد زهير صديق.

وفي هذا الحوار، يقول وسام حسن بصراحة لسعد الحريري بحضور غرهارد لمن بانه تم لحد الان اعطاء مليون و 200 الف دولار لهذا الرجل ومن المقرر ان يتم اعطاء مليون و 600 الف دولار اخر له لكي تقوم المحكمة الدولية، بعد شهادة محمد زهير، بذكر اسماء اربعة لبنانيين (الضباط الامنيون الاربعة السابقون) لا سورية مثل بشار الاسد والجنرال شوكت رئيس جهاز الامن السوري، باعتبارهم المتهمين الرئيسيين في اغتيال رفيق الحريري!

ان ما سمعه الحريري خلال زيارته الاخيرة الى واشنطن كان "لا" للمساعي السورية – السعودية لحل الازمة السياسية اللبنانية. ان البيت الابيض الذي يرى انه خالي الوفاض في محادثات التسوية ولم يستطع في المحادثات النووية مع ايران الحصول على تنازلات من طهران، يريد الان اصطياد سمكة حظه من المياة العكرة اللبنانية، بالضبط مثل فريق كرة القدم الذي يركز اللعب على الجناحين بعد اخفاقه في الهجوم على مرمى الفريق المنافس من خط الوسط، ليتابع حظه في تسديد الهدف من زاوية اخرى.

ان ايجاد متهمين من طهران الى بيروت وايراد اسماء اعداء اسرائيل في لائحة الاتهام لفك العقد الناتجة عن الهزائم، يعد الاداة الوحيدة التي يريد فريق اوباما استخدامها لمتابعة مصالح امريكا والكيان الصهيوني، وفي ظل مسار كهذا فليس من المستبعد ان تصل لائحة الاتهام هذه غدا الى كراكاس ايضا!

ان الاتيان على اسم قائد الثورة اي الشخصية التي تشكل المحور الرئيسي لتيار المقاومة في المنطقة ضداميركا واسرائيل مؤشر على ذروة المواجهة السياسية بين طهران وواشنطن. ان البيت الابيض ومن خلال ذكر اسم قائد الثورة يتابع عمليا تحقيق الشقاق والانقسام الشيعي – السني بشكل كامل في المنطقة، لكي يتمكن من تقويض محور المقاومة في المنطقة اضافة الى افساح المجال للتيار المحافظ واسرائيل ليتنفسوا الصعداء، لكن المؤكد ان هذه المؤامرة لن تؤثر اطلاقا على قوة المقاومة في المنطقة. ان اوباما ومن خلال هذا الخيار يظهر انه لم يدخل اي تغيير على الاهداف الاستراتيجية للولايات المتحدة وانه مازال يواصل طريق سلفه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: