رمز الخبر: ۲۸۳۶۲
تأريخ النشر: 08:20 - 18 January 2011
واضاف ان هذه الحرب اظهرت بان الكيان الصهيوني قد هزل وضعف من الناحية العسكرية لكن حزب الله يتقدم يوما بعد يوم. ولهذا السبب فهم اصبحوا بصدد تشكيل هذه المحكمة لتقف بوجه حزب الله في المجال الامني.
عصر ايران – اكد علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية ان المحكمة الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، شكلت لاغراض سياسية وان من يقف وراءها هي الصهيونية واميركا.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) عن ولايتي قوله للصحفيين ان المحكمة الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، شكلت لاغراض سياسية وان من يقف وراءها هي الصهيونية واميركا، لانه ثبت خلال حرب ال33 يوما على لبنان بان اسرائيل واميركا غير قادرتين على خوض المواجهة العسكرية مع المقاومة وحزب الله.

واضاف ان هذه الحرب اظهرت بان الكيان الصهيوني قد هزل وضعف من الناحية العسكرية لكن حزب الله يتقدم يوما بعد يوم. ولهذا السبب فهم اصبحوا بصدد تشكيل هذه المحكمة لتقف بوجه حزب الله في المجال الامني.

وتابع ولايتي ان محكمة العدل الدولية في لاهاي تحولت الى اداة سياسية ببد القوى الاستكبارية صاحبة النفوذ في الامم المتحدة لكي تتمكن من تمرير مآربها السياسية.

وقال: فيما نشهد يوميا جرائم الكيان الصهيوني وفظاعاته ولا يحتج احد عليها لكن الجميع اصبحوا يتشدقون بحقوق الانسان في قضية اغتيال رفيق الحريري. لكنهم لم ينجحوا لحد الان بفضل وعي حزب الله الذي كان منذ فترة بصدد مواجهة هذه الخدعة الاستكبارية، وبلا شك فان حزب الله والمقاومة سيكونان المنتصرين في هذه اللعبة السياسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: