رمز الخبر: ۲۸۳۸۸
تأريخ النشر: 13:27 - 18 January 2011
عصرايران - رأي مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة العميد السيد مسعود جزايري أن الاخطاء التي ارتكبها الصهاينة في حساباتهم خلال حرب غزة تظهر بأنهم يفتقدون للعلم الكافي بإستخدام وسائل القتال.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن العميد جزايري أعلن ذلك في كلمة القاها خلال مراسم الذكري السنوية الثانية لإنتصار مقاومة الشعب الفلسطيني بمدينة غزة علي جيش الاحتلال الصهيوني في الحرب التي دامت 22 يوما.

و أشار المسؤول الي محاولة الكيان الصهيوني استعادة ماء وجهه المهدور في الحرب ضد جنوب لبنان ورجال حزب الله في صيف عام 2006 موضحا أن هذا الكيان شن حربه الشرسة الشاملة علي أهالي غزة للاطاحة بالحكومة المنتخبة للشعب الفلسطيني برئاسة اسماعيل هنية والقضاء علي المقاومة.

و قال مساعد الاركان العامة للقوات المسلحة " ان هذه الحرب الشاملة تعتبر احدي الجرائم المروعة التي ارتكبتها القوات الصهيونية ضد الابرياء العزل وتعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان الذي لقي صمتا مطبقا من الاوساط الدولية وتمت بتنسيق مع الغرب وبعض النظم الرجعية العربية ".

و تطرق العميد جزايري الي انتهاك الحقوق السياسية والتاريخية والقانونية للشعب الفلسطيني وسلبه أبسط حقوقه المشروعة معتبرا اغلاق المعابر امام إيصال الغذاء والادوية الي أهالي غزة العزل من أبشع ممارسات الغرب وامريكا والمتشدقين بالدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: