رمز الخبر: ۲۸۴۰۰
تأريخ النشر: 09:48 - 19 January 2011
عصرايران - وكالات - أعلن سفير إيران لدى الأمم المتحدة، أن بلاده مستعدة للعمل مع الأسرة الدولية حول الملف النووى، لكنها لن تفاوض تحت التهديد "والسكين على عنقها".

وقال السفير محمد خزاعى، إن بلاده ليست منزعجة من العقوبات التى فرضت عليها، وأضاف "لقد أظهرنا أننا نعرف كيف نقاتل ونعرف كيف نتخطى العقوبات ونعرف كيف نتجاوز مشاكلنا".

وأضاف "لن نقبل أية مطالب تحت الضغط والتهديد، ولن يجدى وضع سكين أو سيف على رقبة أى كان، والطلب منه فى نفس الوقت أن يتفاوض"، وأكد السفير أن إيران تريد أن يتم الاعتراف بثقلها الاستراتيجى، وأن إيران قدمت مقترحات يمكن أن تشكل "خارطة طريق" لتحسين العلاقات.

وتابع "نقول للعالم، ونقول للقوى العظمى إنه إذا كان نزع الأسلحة مصدر قلق حقيقى، وإذا كان نشر الأسلحة النووية والإرهاب وتهريب المخدرات هى دوافع حقيقية للقلق، فنحن مستعدون للتحدث إلى العالم"، مشيراً إلى أن محادثات إسطنبول يجب أن تؤدى إلى فتح الطريق أمام تنسيق مستقبلى".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: