رمز الخبر: ۲۸۴۰۷
تأريخ النشر: 10:42 - 19 January 2011
عصرايران - (رويترز) - ذكرت وسائل الاعلام الايرانية ان ايران حظرت انتاج هدايا عيد الحب وأي ترويج لذلك يوم الثلاثاء لمكافحة ما ترى انه انتشار للثقافة الغربية.

والاحتفال بيوم 14 فبراير شباط الذي يحمل في الغرب اسم يوم فالنتاين نسبة لقديس مسيحي غير محظور رسميا لكن المتشددين حذروا مرارا من الانتشار المفسد للقيم الغربية.

واصدر اتحاد اصحاب اعمال الطباعة تعليمات بشأن الحظر الذي فرضته السلطات الايرانية ويشمل هدايا مثل بطاقات وصناديق بها رموز قلوب وازهار حمراء.

ونقلت وكالة انباء العمال الايرانية عن علي نيكو سوخان رئيس الاتحاد قوله ان "الالتزام بالاحتفالات الاجنبية يعد انتشارا للثقافة الغربية ... دولتنا لها حضارة قديمة وايام عديدة لتكريم العطف والحب والعاطفة."

وزادت شعبية عيد الحب بين الشباب الايراني بصورة مطردة واصبح مصدر ايرادات لشركات في بلاد يمثل الشبان دون سن الثلاثين 70 بالمئة من شعبها ولم يعاصروا الثورة الاسلامية التي اطاحت بالشاة المدعوم من الولايات المتحدة في 1979.

وقالت التعليمات "تم حظر طباعة وانتاج اي منتجات متعلقة بعيد الحب بما في ذلك الملصقات والكتيبات والبطاقات الدعائية والصناديق التي تضم رموز قلوب او انصاف قلوب والازهار الحمراء واية انشطة تروج لهذا اليوم.

"ستتخذ السلطات اجراء قانونيا ضد من يتجاهلون الحظر."

واقترح بعض الوطنيين ان يحل "مهرجان" ايراني يحتفل به منذ ما قبل الاسلام محل عيد الحب. وتعني كلمة مهر الصداقة أو العاطفة او الحب.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: