رمز الخبر: ۲۸۴۲۹
تأريخ النشر: 09:28 - 21 January 2011
واشار الي ان ايران لا تري قوتها وقدرتها في الاسلحة النووية وقال، ان قوتنا كامنة في نصوص دستورنا والذي تم فيه التاكيد علي حق كل دولة في اكتساب العلم والمعرفة.
اكد سفير ومندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية بان ايران لا تخشي من اي تهديد وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف لن توقف برنامج تخصيب اليورانيوم مهما كانت الظروف.
   
وقال سلطانية في مؤتمر صحفي حضره العشرات من المراسلين الروس والاجانب في موسكو اليوم الخميس، اننا لن ننفذ قرارات مجلس الامن تحت اي ظروف وسوف لن نوقف مسار تخصيب اليورانيوم حتي لحظة واحدة.

واوضح في هذا الاطار بان ايران ستواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واشار سلطانية الي تفقد مندوبين عن 120 دولة في العالم للمراكز النووية الايرانية في نطنز واراك وقال، لقد اثبتنا في هذا المجال شفافية لا سابق لها وان مندوبي هذه الدول اطمأنوا خلال تفقدهم لهذه المراكز النووية بان كل شيء آمن وان كاميرات الوكالة تراقب هذه المراكز.
واضاف، ان غالبية دول العالم تدعم البرنامج النووي الايراني.

واوضح مندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بان ايران لا تسعي وراء صنع السلاح النووي واضاف، ان مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني (رض) رفض مثل هذه الاسلحة كما ان سماحة قائد الثورة الاسلامية اكد علي رفض هذه الاسلحة وادان صنعها.
وقال سلطانية، اننا نعتبر جميع اسلحة الدمار الشامل محرمة شرعا.

واشار الي ان ايران لا تري قوتها وقدرتها في الاسلحة النووية وقال، ان قوتنا كامنة في نصوص دستورنا والذي تم فيه التاكيد علي حق كل دولة في اكتساب العلم والمعرفة.

وقال سلطانية، انه لا حدود للعلم والمعرفة وان قوتهما تفوق السلاح النووي.

وانتقد اميركا والغرب لاتخاذهم سياسة المعايير المزدوجة تجاه ايران واضاف، ان اميركا هي التي قامت بانشاء وتدشين مفاعل طهران الابحاثي، لكنها امتنعت بعد انتصار الثورة الاسلامية عن تزويده بالخدمات اللازمة وقالت بان ايران لا حاجة لها للطاقة النووية.

وقال مندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اننا لا نثق بالغرب لان اميركا خدعتنا، والمانيا تركت محطة بوشهر غير مكتملة، وفرنسا ايضا تمتنع عن تسديد المبالغ المتعلقة باسهم ايران في مركز نووي في فرنسا.

وحول المحادثات المرتقبة بين ايران ومجموعة '5+1' في اسطنبول قال، اننا نقبل بالمحادثات فقط دون شروط مسبقة وفي ظروف متساوية.

واضاف سلطانية، اننا كدولة غير مالكة للسلاح النووي نتحادث مع خمس دول نووية وان تفوق موقفنا يكمن في اننا لا نملك السلاح النووي.

وحول تدشين محطة بوشهر النووية قال: فيما يتعلق بموعد تدشين المحطة اسالوا الاصدقاء الروس، ولكن مثلما قالوا لي فانه لم يبق الا وقت قصير لموعد التدشين.

ورفض مندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مزاعم بعض المصادر الغربية المبنية علي حدوث مشاكل في محطة بوشهر النووية بسبب فيروس 'استاكس نت' الكومبيوتري، وقال، ان وضع محطة بوشهر جيد ولن تحدث تشرنوبيل ثانية فيها مطلقا.

واضاف، ان الاوضاع هناك تسير جيدا في ظل جهود المهندسين الايرانيين والاصدقاء الروس، وان نظام مكافحة الفيروس الكومبيوتري في المحطة يعمل بنجاح.

وفي جانب اخر من مؤتمره الصحفي اشار سلطانية الي قرار مجلس الشوري الاسلامي الذي يقضي بانشاء 20 محطة نووية في البلاد وقال، ان المقاولين الذين سيتولون تنفيذ هذه المشاريع سيتم تحديدهم وفق مناقصات تجري في هذا الصدد وان روسيا ستشارك ايضا في هذه المناقصات.

وقال، لا شك اننا سنعطي لروسيا امتيازا في هذه المناقصات وانشاء المحطات النووية، ونحن نشكر هذا البلد لانشاء محطة بوشهر.

ويزور سفير ومندوب ايران الدائم في الوكالة الدولية للطاقة الذرية موسكو منذ يوم امس الاربعاء في زيارة تستغرق 3 ايام لشرح مواقف ايران النووية واوضاع انشطتها النووية السلمية.
وتجري هذه الزيارة بمبادرة من السفارة الايرانية في موسكو، ومن المقرر ان يتحدث سلطانية خلال الزيارة في تصريحات مع عدد من القنوات التلفزيونية الروسية وكذلك رؤساء تحرير ومسؤولي وسائل الاعلام الروسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: