رمز الخبر: ۲۸۴۳
وأضاف طالب زاده ان القمر الصناعي اميد تم تصميمه وتصنيعه بالكامل على ايدي المتخصصين والفنيين الايرانيين اضافة الى اطلاقه وتدشينه سيثبت للعالم والشعب اقتدار البلاد في مجال اطلاق صواريخ الابحاث والاقمار الصناعية.
أعلن رئيس منظمة العلوم الفضائية "أحمد طالب زاده" أنه سيتم إطلاق صاروخي الأبحاث 2 و3 اللذان تم تصميمهما وصناعتهما داخل البلاد على يد الفنيين والمتخصصين الايرانيين, الى الفضاء قريباً.

وأشار طالب زاده في تصريح خاص لوكالة مهر للانباء الى الانجازات الجديدة التي حققتها منظمة العلوم الفضائية في البلاد, قائلا "ان المشروع الذي قام بتدشينه مؤخرا رئيس الجمهورية يضم أقساما متعددة منها تدشين القمر الصناعي (أميد) وإطلاق صاروخ الابحاث 1 وافتتاح مركز فضائي لأطلاق وتوجيه الاقمار الصناعية".

وأضاف طالب زاده ان القمر الصناعي اميد تم تصميمه وتصنيعه بالكامل على ايدي المتخصصين والفنيين الايرانيين اضافة الى اطلاقه وتدشينه سيثبت للعالم والشعب اقتدار البلاد في مجال اطلاق صواريخ الابحاث والاقمار الصناعية.

وأستعرض رئيس منظمة العلوم الفضائية الخطط المستقبلية للمنظمة, مبينا ان الخطة المستقبلية التي صادق عليها مجلس الوزراء وصدرت التعليمات من قبل رئيس الجمهورية بتنفيذها تتضمن برامج عديدة, حيث اننا بعون الله بعد اطلاقنا صاروخ الابحاث 1 ويليه في المستقبل القريب اطلاق صاروخي الابحاث 2 و3 والصواريخ الأخرى المقررة في الخطة, سنتمكن من إطلاق أقمارنا الصناعية المخصصة لأغراض الأبحاث ووضعها في المدار المخصص لها.

وأضاف طالب زاده ان منظمة العلوم الفضائية تعتزم مواصلة تصنيع الاقمار الصناعية ذات الخصائص والأهداف المختلفة من اجل تأمين حاجات البلاد المتعددة.

وأكد المهندس طالب زاده ان الابحاث الفضائية الايرانية مخصصة لأغراض سلمية بحتة, معربا عن امله بان تتمكن المنظمة من تأمين كافة احتياجات البلاد من المعلومات عبر الاقمار الصناعية.

من جانبه أكد مدير العلاقات العامة في منظمة العلوم الفضائية الايرانية يزدان بناه في تصريح لوكالة مهر حول صاروخ الابحاث 1 الذي تم اطلاقه الى الفضاء أوائل الشهر الحالي , ان الاطلاق تم بنجاح تام وقد عاد ذلك الصاروخ الى الارض بواسطة مظلة بعد 15 دقيقة من وضعه المسبار المحمول في المدار المخصص وانفصاله عنه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: