رمز الخبر: ۲۸۴۳۴
تأريخ النشر: 17:15 - 21 January 2011
كونا - اعلن رئيس مجلس الاعمال السوري - الايراني حسن جواد هنا اليوم عن رغبة المصرف الخاص السوري - الايراني المشترك بمباشرة نشاطاته واعماله في غضون ثمانية اشهر.

وذكر جواد في تصريح صحافي ان عمليات الاكتتاب في المصرف ستبدأ الشهر المقبل موضحا ان راسمال المصرف 30 مليون دولار في المرحلة الاولى بعد اصدار الاسهم الخاصة به بنسبة 50 بالمئة للقطاع الخاص السوري مناصفة مع القطاع الخاص الايراني.

واشار الى بحث رجال الاعمال السوريين والايرانيين على مدى يومين فرص التعاون التجاري والاستثماري لافتا الى انه تم الترويج عبر مجلس الاعمال لجذب الصناعيين والشركات الايرانية الكبرى للعمل في مشاريع مشتركة واقامة استثمارات وصناعات ثقيلة وتشجيعهم على التصدير من خلال سوريا.

وقال جواد ان المباحثات شملت اقامة مشاريع مشتركة بين البلدين ومناقشة مئة فرصة محتملة لاقامة مشروعات فى سوريا معتبرا ان ملتقى رجال الاعمال يشكل حلقة ضمن سلسلة من الملتقيات بعد تنظيم عدة لقاءات مستمرة بين الطرفين.

واوضح انه سيتم تنظيم ملتقى لرجال الاعمال السوريين والايرانيين في المنطقة الشرقية في سوريا في مايو المقبل بمشاركة 150 من رجال الاعمال الايرانيين و30 من رجال الاعمال السوريين بهدف جذب المستثمرين لاقامة مشاريع في هذه المنطقة تحديدا.

واشار جواد الى وجود سبعة مشاريع فى مدينة القنيطرة للجانب الايراني ثلاثة منها جاهزة من حيث الدراسة والاستثمار اذ من المتوقع توقيعها مع المستثمرين الايرانيين قريبا وضم المشاريع ايضا معاصر لزيت الزيتون وتغليف الخضار والفواكه وانتاج الالبان والاجبان ومشاريع البازلت.

من جهته اكد مدير هيئة تنمية وترويج الصادرات السوري حسام اليوسف استمرار عمل الهيئة التي تنظم الملتقى حاليا على اعداد خريطة استثمارية للمشاريع المحتمل اقامتها في تلك المنطقة بين البلدين اذ تعد ايران الشريك الاول لسوريا من حيث الاستثمارات الاجنبية المباشرة.

وشدد على تنامي العلاقات الاقتصادية الى مزيد من التعاون كذلك مع دخول اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الجانبين حيز التنفيذ اذ تساهم في زيادة وتيرة الاعمال بينهما مشيرا الى بلوغ حجم التبادل التجاري خلال عام 2010 الى نحو 400 مليون دولار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: