رمز الخبر: ۲۸۴۳۶
تأريخ النشر: 17:20 - 21 January 2011
وكالات: قال علي أصغر سلطانية مبعوث ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس الخميس إن طهران ستكون قادرة على تخصيب اليورانيوم حتى في حالة تعرض منشآتها النووية لهجوم عسكري.

واضاف للصحافيين في موسكو 'نواجه تهديدا شديد الخطورة ولذلك كان علينا اتخاذ إجراءات لحماية منشآتنا. قمنا بإعداد منشأة أخرى في فاردو قرب مدينة قم'.

وقال 'إنها.. إذا جاز التعبير.. منشأة احتياطية حتى يمكننا مواصلة عملية التخصيب إذا تعرض موقع للهجوم'.

من جهة اخرى اعتبر قائد سلاح البحرية في الجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري امس الخميس انه ينبغي، من خلال الحضور الايراني المستمر في المياه الدولية وبخاصة شمال المحيط الهندي، الدفاع عن مصالح البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية 'إرنا' عن سياري تأكيده، في تصريح خلال مراسم تدشين المنظومة الطبية لتقديم الخدمات من بعد التابعة لسلاح البحرية، على ضرورة الحضور الواسع والمستمر لإيران في المياه الدولية، وبخاصة في منطقة شمال المحيط الهندي. وتابع 'انه من خلال الحضور الإيراني المستمر في المياه الدولية يمكن صون مصالح الجمهورية الاسلامية'.

وقال إن سلاح البحرية، باعتباره قوة عسكرية استراتيجية، 'يعتبر نفسه مسؤولا عن بذل المساعي والجهود من اجل تنفيذ توجيهات القائد العام للقوات المسلحة'، أي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي.

وأشار إلى أهمية الشؤون الصحية والعلاجية في سلاح البحرية، معتبراً 'انه في هذا السياق تكتسب عملية تدشين المنظومة الطبية لتقديم الخدمات من بعد اهمية كبيرة للغاية'.

واضاف سياري انه 'من خلال الاستفادة من هذه المنظومة يستطيع الأطباء في اي منطقة بالبلاد اتخاذ خطوات عملية على صعيد معالجة المرضى المراجعين في سلاح البحرية. وتستطيع المنظومة الطبية الجديدة للقوة البحرية اقامة شبكة اتصالات بين كافة المراكز الطبية التابعة لسلاح البحرية وخلق الارضية لهذه المراكز في تقديم الخدمات العلاجية والطبية لكافة المرضى في السفن اثناء رحلاتها البحرية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: