رمز الخبر: ۲۸۴۳۸
تأريخ النشر: 17:30 - 21 January 2011
كشفت برقية أمريكية دبلوماسية عن أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون بأن ايران تمتلك حاليا "القدرة التقنية" لانتاج يورانيوم عالي التخصيب وهي خطوة أساسية نحو بناء قنبلة نووية.

وقالت صحيفة (غارديان) البريطانية اليوم ان البرقية التي سربها موقع (ويكيليكس) الشهير أكدت أن ممثلا للولايات المتحدة ذكر في اجتماع للخبراء النوويين الدوليين في فيينا أن "ايران برهنت الآن أنها أجرت عمليات طرد مركزي من النوع الذي يتيح لها القدرة التقنية اللازمة لانتاج اليورانيوم عالي التخصيب اذا ما اختارت ذلك".

وكان سفير بريطانيا لدى النمسا سايمون سميث استضاف الاجتماع في أبريل 2009.
ويأتي الكشف عن البرقية الدبلوماسية بالتزامن مع استئناف المحادثات النووية بين ايران والدول الست العالمية في اسطنبول اليوم.

وقالت صحيفة (غارديان) ان التوقعات بالتوصل الى تسويات أو حلول وسط تبدو محدودة.
وكانت الجهود الدبلوماسية لاقناع ايران بوقف برنامجها النووي فشلت في التوصل الى نتائج.
وجدد مسؤولون ايرانيون في الأيام التي سبقت الاجتماع الذي يستمر يومين في اسطنبول أنهم لن

يرضخوا لمطالب الامم المتحدة مجلس الامن الدولي بشأن تعليق تخصيب اليورانيوم.
وتشدد ايران على ان برنامجها سلمي تماما.

كما كشفت البرقية الدبلوماسية الأمريكية عن أن روسيا تعهد بانها لن تسمح لايران بانتاج وقود خاص بها لتشغيل محطة للطاقة النووية تبنيها موسكو في بوشهر.

وقالت البرقية ان المسؤولين البريطانيين يتوقعون أن تنجح ايران في جمع 20 طنا من اليورانيوم منخفض التخصيب بحلول عام 2014 ما يكفي من التخصيب لصنع 19 رأسا نوويا بعد تخصيبها بشكل أكبر.

وأشارت الى أن واشنطن شنت في عام 2008 حملة عالمية لقطع الامدادات من الصلب عالي القوة وألياف الكربون عن ايران.

ووصفت حصول على هذه المواد بأنه بمثابة عنق الزجاجة في برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: