رمز الخبر: ۲۸۴۴۵
تأريخ النشر: 08:44 - 22 January 2011
ودعوا ايران حكومة وشعبا الى "عدم اعتبار الاجراءات التافهة والسخيفة لعدد من عملاء اجهزة الاستخبارات الغربية واعداء الاسلام اللدودين في بث الفتنة بما في ذلك التطاول على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في كابل بانها صادرة عن الشعب والحكومة الاسلامية في افغانستان" وطالبوا الحكومة الافغانية بالتصدي الحازم لمن يقف وراء هذه الفتنة.
عصر ايران – نظم المئات من الرعايا الافغان المقيمين في ايران يوم الجمعة تظاهرات امام مكتب مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين ليعربوا عن سخطهم من ممارسات الاستكبار لبث الفرقة بين الشعبين الايراني والافغاني.

وردد الافغان المشاركون في التظاهرة شعارات "الله اكبر" و "الموت لاميركا" و "الموت لاسرائيل" و "الموت لبريطانيا".

واعلن المتظاهرون ان الذين اقاموا تجمعا امام السفارة الايرانية في كابل واساؤوا من خلاله الى ايران، هم من العملاء والمغرر بهم ممن خضعوا لتاثير الاستبكار العالمي.

وتم خلال المراسم، احراق العلمين الاسرائيلي والامريكي.

واصدر المتظاهرون الافغان في الختام بيانا اعلنوا فيه ان جل ما يعاني منه الشعبان الافغاني والعراقي ناتج عن الاحتلال، ودعوا الى انسحاب القوات الامريكية وحلفائها من المنطقة دون قيد او شرط.

وقال المتظاهرون في بيانهم ان الاستكبار يريد من خلال فبركة السيناريوهات وتدبير المؤامرات الجديدة، في افغانستان النيل من العلاقات بين البلدين المسلمين ايران وافغانستان.

ودعوا ايران حكومة وشعبا الى "عدم اعتبار الاجراءات التافهة والسخيفة لعدد من عملاء اجهزة الاستخبارات الغربية واعداء الاسلام اللدودين في بث الفتنة بما في ذلك التطاول على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في كابل بانها صادرة عن الشعب والحكومة الاسلامية في افغانستان" وطالبوا الحكومة الافغانية بالتصدي الحازم لمن يقف وراء هذه الفتنة.

واعرب المتظاهرون الافغان عن تقديرهم للدعم الشامل للجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني الذي قدمه للشعب الافغاني طوال الجهاد ضد الاحتلال واستقباله ملايين المهاجرين الافغان ودوره البناء في اعادة اعمار افغانستان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: