رمز الخبر: ۲۸۴۶۹
تأريخ النشر: 09:08 - 23 January 2011
عصرايران - قال سفير ايران لدى وكالة الطاقة الدولية ان مجلس الامن يعاني من ازمة الشرعية ما يعني ان القرارات التي صدرت ضد ايران تفتقد الجانب القانوني وبالتالي لايمكن تنفيذها .

وقال علي اصغر سلطانيه قبل مغادرته موسكو في حوار مع مراسل الشؤون الخارجية في وكالة فارس ان الهدف من زيارته الى روسيا هو شرح الامور للرأي العام والمثقفين والمحققين ووسائل الاعلام الروسية والتي تكللت بالنجاح .

واضاف سلطانيه , عقدت في موسكو جملة من اللقاءات مع النخب المختلفة والصحفيين والعلماء لشرح الابعاد السياسية والفنية والقانونية لبرامج السياسات النووية للجمهورية الاسلامية بشكل كامل كما تناولت تلك اللقاءات ازمة المشروعية التي يعاني منها مجلس الامن الدولي بما يجعل من القرارات التي يصدرها هذا المجلس فاقدة للتنفيذ من الناحية القانونية وان الذين عملوا على تسييس البرنامج النووي الايراني عبر طرحهم هذا البرنامج على مجلس الامن فانهم يواجهون الان منعطفا مغلقا .

وقال مندوب ايران لدى وكالة الطاقة الدولية ان لقاءاته في موسكو تناولت عدة تساؤلات طرحت من النخب والصحفيين حول المفاوضات التمعلقة بتأمين الوقود لمفاعل طهران مع مجموعة فيينا وانه رغم التزام ايران ببيان طهران الا ان هذا المشروع الانساني لم يطرح بشكل جدي على مائدة المفاوضات ولذا نحن ننصح بضرورة اغتنام هذه الفرصة بالتعامل الفني والسلمي في اطار قوانين الوكالة الدولية للطاقة من اجل المساعدة في انتاج الادوية التي يحتاجها المرضى المصابون بالسرطان .

مندوب ايران اضاف بان ذلك يمثل نداء الى الراي العام في روسيا والمجتمع الدولي يؤكد ان جميع الانشطة التي تقوم بها الجمهورية الاسلامية تحمل شفافية كاملة و تشرف عليها وكالة الطاقة وبذلك فلا مجال لن تتوقف تلك الانشطة لحظة واحدة .

واشار سلطانية لم يعد هناك شك في ان الشعب الروسي يدعم ايران وانشطتها النووية عبر استماعهم لما يطرح من حقائق واحصائيات ومشاهد واقعية .

و فيما يتعلق بزيارة اعضاء دول عدم الانحياز للمنشات النووية قال سلطانية , نشر يوم امس التقرير الكامل لزيارة وفود تلك الدول اضافة الى ممثلي مجموعة ال 77 من الذين قاموا بزيارة الى منشات نظنز ومفاعل انتاج الماء الثقيل في اراك والتقوا خلال ذلك كبار المسؤولين في ايران .

يذكر ان المؤتمر الصحفي الذي حضره سلطانية في موسكو ضم 90 صحفي و مراسل واستمر مدة 3 ساعات ثم ليلتقي بعد ذلك رؤساء التحرير في عدة وسائل صحفية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: