رمز الخبر: ۲۸۴۹۷
تأريخ النشر: 11:28 - 24 January 2011
Photo

عصرايران - رويترز - ذكر تقرير علمي ان ايران تمتلك القدرة الفنية على صنع سلاح نووي وانه لا يبدو ان انشطتها النووية تتباطأ على عكس تقييم امريكي اشار لتعرض البرنامج الايراني لانتكاسات.

وربما تؤجج النتائج التي اعلنها اتحاد العلماء الامريكيين يوم الجمعة جدلا جديدا بشأن ما اذا كانت الانشطة النووية الايرانية تواجه مشاكل رئيسية.

وقالت ايفانكا بارزاشكا من اتحاد العلماء الامريكيين "الحسابات التي تستند لبيانات الوكالة الدولية للطاقة الذرية تبين أن ايران رفعت الاداء في مجال التخصيب على مدار العام المنصرم."

وتابعت "على عكس بيانات المسؤولين الامريكيين والكثير من الخبراء.. من الواضح انه لا يبدو ان ايران تبطيء من انشطتها النووية."

ويمكن استخدام اليورانيوم المخصب لانتاج وقود لمحطات الطاقة وهو الطموح المعلن لايران. كما يمكن ان ينتج مادة لتصنيع اسلحة نووية في حالة تخصيبه لدرجة أعلى وهو ما يرتاب الغرب انه الهدف النهائي لايران.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الشهر الجاري ان العقوبات ادت لانتكاس برنامج ايران النووي مما يتيح للقوى العالمية مزيدا من الوقت لاقناعها بتغيير موقفها.

وكانت تصريحاتها أول تأكيد امريكي علني لتباطؤ البرنامج النووي الايراني.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري ذكرت تقديرات للمخابرات الاسرائيلية ان اسرائيل تعتقد الان أن ايران لن تتمكن من تصنيع سلاح نووي قبل عام 2015 وان مسؤولا اسرائيليا بارزا اشار بعدم اللجوء لضربة وقائية.

واعطى ذلك ثقة جديدة في العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة واجراءات اجرى تهدف لاحباط او عرقلة المساعى النووية الايرانية. ورأي بعض المحللين انها مؤشر علي تراجع خطر تصاعد الخلاف الى نزاع عسكري في وقت قريب.

ويقول محللون ان انشطة ايران النووية تعرضت لمشاكل فنية لعدة أعوام ويرجع ذلك جزئيا لاستخدامها اجهزة طرد مركزي معدلة لتصميم اوروبي هرب في السبعينات وعرضة لارتفاع درجات الحرارة واهتزازات.

لكن بارزاشكا قالت ان اجمالي طاقة التخصيب في موقع نطنز الايراني زادت العام الماضي مما يقلص الوقت اللازم لتصنيع مادة تصلح للاستخدام في انتاج اسلحة نووية.

وذكرت في تقريرها "ترجع زيادة الطاقة لزيادة واضحة في اداء اجهزة الطرد المركزي" مضيفة ان سبب الزيادة غير واضح .

واضافت انه ما من شك في امتلاك ايران قدرات فنية لانتاج سلاح نووي اذا ارادت.

واضافت "ولكن لايزال ثمة غموض بشأن نوايا ايران وعلى اقل تقدير قد تسعى طهران للاحتفاظ بخيار تطوير اسلحة نووية في المستقبل البعيد."


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: