رمز الخبر: ۲۸۵۰۴
تأريخ النشر: 12:02 - 24 January 2011
عصرايران - وكالات - أشادت الامم المتحدة بنيجيريا لمعالجتها الناضجة لمشكلة شحنة الأسلحة الإيرانية ، وذلك فى ختام جولة تفقد الاسلحة المصادرة.

صرح بذلك وزير الشئون الخارجية اودين اجوموجوباي للصحفيين امس الاحد/23 يناير الحالي/ فى ابوجا، مضيفا ان الفريق قال فى نهاية الجولة التى استغرقت9 ايام ، ان نيجيريا تصرفت بشكل يحتذى به ، يستحق الاشادة.

التقى الفريق مع وزير الشئون الخارجية ومسئولي الأمن البارزين بشأن عملية التفتيش فى لاجوس.
طلبت نيجيريا تدخل مجلس الامن الدولي بشأن شحنة الاسلحة، التى تم اعتراضها فى ميناء تين كان الجزرى فى اكتوبر 2010.

تشمل شحنة الاسلحة منصات اطلاق صواريخ، وقنابل يدوية ، وكانت مخبأة فى حاوية بدعوى أنها مواد بناء.

وقال الوزير ان الفريق أوصى بتبادل الخبرة ازاء هذه القضية مع الأعضاء الآخرين بالايكواس ، من اجل خلق الوعي بوسائل معالجة القضايا المماثلة.

واضاف " ان إحدى هذه التوصيات هى ان بإمكاننا تبادل الخبرات داخل المنطقة ، وحيث ان الشحنة جاءت الى نيجيريا، فإنه كان بالإمكان ان تأتي الى أية دولة فى المنطقة."

وقال ان " الفريق يؤمن بان نيجيريا تصرفت بشكل نموذجي ، وان بإمكاننا ان نتبادل الخبرات مع الدول الاخرى لاننا جميعا معرضون لحدوث مثل هذه الاشياء."

كما اعرب الفريق عن استعداده للتعاون مع نيجيريا فى تنظيم ندوة حول انتشار الاسلحة، وفقا لما ذكره اجوموجوباي.

وقال انه تم تقديم الاسلحة كدليل أمام المحكمة، مشيرا الى انه سيتم رفع تقرير فريق التفتيش الى مجلس الامن عقب المحاكمة.

يتم محاكمة 3 نيجيريين، علي جيجا، وعلي واناكو، ومحمد توكور وكذا المواطن الايراني عظيم اداجاني على ذمة شحنة الاسلحة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: