رمز الخبر: ۲۸۵۴۷
تأريخ النشر: 12:33 - 26 January 2011
عصرايران - انتخبت الجمهورية الاسلامية الايرانية عضواً في المجلس العام لاتحاد الغرف التجارية العالمية .
   
واعتبر رئيس غرفة التجارة الايرانية، محمد نهاونديان، بأن نجاح الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع باريس الاقتصادي كان باهراً وملفتاً. وأشار نهاونديان الي عضوية ايران في المجلس العام لاتحاد الغرف التجارية العالمية، منوهاً الي مشاركة 125 بلداً في الانتخابات التي أجريت في هذا الصدد، وقال: ان ايران كانت ضمن البلدان العشرين التي انتخبت بأغلبية ساحقة للانضمام الي هذا المجلس العالمي.

وأوضح بأن المجلس العام للاتحاد الغرف التجارية العالمية يعتبر أعلي هيئة لاتخاذ القرارات التجارية في العالم، مصرحاً بأن بعض الدول حاولت مناقشة موضوع الحظر علي ايران ولكن الموضوع لاقي رفض غالبية البلدان المشاركة في هذا الاجتماع.

وأكد نهاونديان بأن انضمام ايران لهذا المجلس التجاري يقلل من آثار الحظر المفروض علي البلاد أكثر فأكثر.

من جانب آخر، قال رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم في ايران: ان حصة فرنسا من التبادل التجاري مع ايران قد بدأ بالانخفاض إثر العقوبات المفروضة من قبل الغرب ضد ايران. وأشار نهاونديان، الذي يزور باريس لحضور اجتماع غرفة‌ التجارة الدولية، الاثنين، في تصريح لمراسل (إرنا)، الي العلاقات التاريخية والاقتصادية المتينة بين ايران وفرنسا، وقال: ان فرنسا التي كانت من الدول السباقة في التصويت علي فرض العقوبات ضد ايران، تفقد حالياً جزءاً من حصتها في سوق الاستهلاك الداخلي الايراني.

ووصف حجم التجارة بين ايران وفرنسا بأنه آخذ بالانخفاض تدريجياً، مضيفاً بأن الأرقام تشير الي أن حجم التبادل التجاري بين ايران وفرنسا بلغ نحو 3 مليارات يورو في العام الماضي، مما يشير الي أن هذا الحجم كان أكثر بكثير خلال السنوات الماضية.

وصرّح انه بعد الألاعيب السياسية الغربية تجاه ايران ووجود السلع والخدمات زهيدة الثمن، فان التبادل التجاري الايراني مع الدول الشرقية بما فيها الصين شهد نمواً كبيراً في غضون الأعوام الأخيرة. مشيراً بأن الأرقام تشير الي أن حجم التجارة الايرانية مع الصين ارتفع الي 30 مليار يورو بعد أن كان مليارين، وبنفس المعدل انخفضت حصة السلع والخدمات الانتاجية للصناعة الغربية في ايران.

وعقد الاجتماع الاستثنائي لمجلس غرف التجارة الدولية المعروف بـ(ICC)، الاثنين، بمشاركة مندوبين من الدول الأعضاء بمن فيهم مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في باريس. وعقد الاجتماع ليوم واحد، وبحضور مندوبين من 90 بلداً، في المقر الدائم للمجلس في باريس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: