رمز الخبر: ۲۸۵۶۰
تأريخ النشر: 10:10 - 27 January 2011
وكالة نوفوستي  -  أعلن الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف أنه يتعين على إيران أن تبدد شكوك المجتمع الدولي في الطابع السلمي لبرنامجها النووي. وأشار ميدفيديف في كلمة له في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي اليوم إلى أن روسيا تود أن تستخدم كافة الإمكانيات المتاحة كي "يتكلل الحوار الصعب  الجاري حاليا بالنجاح".

وأعاد ميدفيديف إلى الأذهان أنه بحث مؤخرا هذه المسألة مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مكالمة هاتفية: "منذ فترة ليست بالبعيدة تحدثت هاتفيا مع الرئيس أحمدي نجاد حول هذه المسألة، فرد (أحمدي نجاد) بأنه موافق".

إلى ذلك، اعتبر الرئيس الروسي أنه ينبغي على قادة بلدان العالم كافة أن يستقوا من أحداث تونس الدروس حول ضرورة الارتقاء مع مجتمعاتهم.

وقال ميدفيديف "ما حدث في تونس هو برأيي، درس جوهري غاية في الأهمية لأي سلطة في العالم. السلطة ينبغي أن لا تكتفي بالانجازات التي حققتها، وتجلس على كراسي مريحة متجاهلة مجتمعها، بل ينبغي أن ترتقي سوية مع مجتمعها". واعتبر أنه "من غير المهم عن أية دول يجري الحديث، في أوروبا أو في أفريقيا أو في أميركا اللاتينية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: