رمز الخبر: ۲۸۵۶۶
تأريخ النشر: 09:30 - 28 January 2011
عصرايران - ارنا- اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد توعية الانسان بحقيقة الانسان مسؤولية كبري واكد انه لا يوجد شعب صانع للثقافة كالشعب الايراني.
   
واشار الرئيس احمدي نجاد في كلمة له يوم الخميس في مراسم الذكري السابعة عشرة لبدء اصدار صحيفة 'ايران' وفي حشد العاملين في هذه المؤسسة الثقافية -الصحافية، اشار الي المواجهة الدائمة بين جبهة الداعين للعدالة والموحدين وبين القوي الاستكبارية، وقال، ان الشعب الايراني وبعبوره من المستكبرين اصبح سائرا في طريق ارساء العدالة العالمية وحركة امام العصر (عجل الله تعالي فرجه الشريف) العالمية.

واضاف رئيس الجمهورية، ان الشعب الايراني بتاريخ مليء بالمنعطفات، يتولي اليوم في اكثر الظروف العالمية حساسية، مسؤولية مهمة ولا يخشي تهديدات الاعداء.

واشار الرئيس احمدي نجاد الي مائة عام من اكاذيب وسائل الاعلام الاستعمارية وفرض النظم السياسية الاكثر لامنطقية علي العالم واضاف، ان وسائل الاعلام المستقلة والحرة ومن ضمنها صحيفة 'ايران' هي في الخط الامامي لجبهة الداعين للعدالة، وعلي وسائل الاعلام هذه نشر رسالة هذه الجبهة بافضل صورة ممكنة ومختلفة عن النماذج الغربية.

ووصف رئيس الجمهورية الوجه الثقافي والحضاري لايران بانه متميز وبارز، واضاف، لا يوجد شعب كالشعب الايراني صانع للثقافة، واليوم لا كلمة لاحد غير الشعب الايراني يقولها علي الصعيد العالمي.

يذكر انه في هذه المراسم ازاح رئيس الجمهورية الستار عن احدث نتاجات مؤسسة 'ايران' الثقافية- الصحافية، ومن ضمنها اول نسخة لكتاب 'سر العبور 6' قبل الاصدار.

وقدم مدير مؤسسة 'ايران' كاوة اشتهاردي هذا الكتاب لرئيس الجمهورية.

كما تم اهداء كتابين يحويان العناوين الخبرية لرئيس الجمهورية والصور المنشورة له خلال المراسم والبرامج المختلفة من قبل صحيفة 'ايران'.

كما اهديت للرئيس احمدي نجاد لوحة تذكارية كتب عليها 'انني احب ايران' وهي عبارة تتخذها صحيفة 'ايران' شعارا لها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: