رمز الخبر: ۲۸۵۶۷
تأريخ النشر: 09:32 - 28 January 2011
عصرايران - أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن الفكر الشيعي كان السباق دائما لتوحيد صفوف المسلمين مشيرا الي وقوفه أمام التيارات المثيرة للخلافات بين الامة الاسلامية.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن ادارة الانباء في مجلس الشوري الاسلامي أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله نائب رئيس البرلمان الماليزي " فان جنيدي بن توانكو جعفر " الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي أن استراتيجية ايران تقوم علي أساس توحيد صفوف المسلمين في العالم برمته ومعارضتها لزرع بذور الخلافات بين الأمة الاسلامية والفكر الارهابي والتطرف.

و رأي رئيس السلطة التشريعية في ايران أن الفكر الاسلامي الاصيل ينبذ التطرف والارهاب وذلك لأنهما يشوهان الصورة الناصعة لهذا الدين السماوي الحنيف وينسف العلاقات بين الاشقاء المسلمين في كل أرجاء العالم.

و قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي " ان اعداء الاسلام الذين يتربصون بالمسلمين يبحثون دائما عن حجج لتبرير عدائهم للعالم الاسلامي فيتخذون التطرف والارهاب ذريعة لتشوية صورة الاسلام الداعي الي السلام والمحبة ".

و أضاف قائلا " ان اعداء الامة الاسلامية يحاولون تشويه صورة المجاهدين الحقيقيين مثل حزب الله لبنان وحركة حماس الفلسطينية من خلال توجيه تهمة الارهاب لهما الا ان الشعوب الاسلامية تدرك وتتفهم هذا الكذب لما تتحلي به من وعي وحكمة ".

و بدوره أعرب الضيف الماليزي عن ارتياحه لزيارة الجمهورية الاسلامية الايرانية معتبرا المحادثات التي اجراها مع المسؤولين الايرانيين بأنها كانت مثمرة وبناءة للغاية.

و أكد نائب رئيس البرلمان الماليزي أنه انبهر بالتطور والتقدم العلمي والتقني الذي حققته ايران ورأي أن هذا التطور والتقدم يعودان للامة الاسلامية كافة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: